Tuesday, May 1, 2012

انا مش 6 ابريل ...انا مش معاهم

، من  اول ما دخلت الجامعة ولحد دلوقت وانا مبتجندش عدي عليا كل الالوان ايشي اخوان ايشي ناصريين ..ايشي اشتراكيين وغيره ،في الجامعة في الغالب مكنتش ببقي فاهمه اوي هي الناس دي لابسه شارة الحداد ليه وقاعدين تحت القبة يندبوا ويجعروا ،

 او هم ليه الاخوان ماشيين في طوابير مرصوصه رص وواحد بس بيدعي والرجالة بس وراه اما الستات علي بعد مترين تلاتة ماشيين زي المعيز  ووشهم ف الارض وشايلين يفط وولا حد سامع لهم حس . 
يمكن  بدايه من سنة 1998 يا ذكري نكبة فلسطين او ذكري الانتفاضة الفلسطينية الاولي بدأت انزل مظاهرات كان بيبقي في معارض او مظاهرات كنت بقول وماله دول اهلنا من غير ما ابقي تبع 
حد خصوصا اني كنت بروح الجامعه مواسم

اما اصحابي ، فهم من كل الاتجاهات ومنهم العيال بتوع المظاهرات 
، والعيال  اللي بروح معاهم السيما بس ، وهكذا لحد السنة اللي فاتت بنزل مظاهرات وبتناقش ع القهوة وبتابع الاخبار واقري جرايد واحيانا كنت بكتب في بعض المجلات واحيانا هنا ع المدونة 
سمعت عن تأسيس كفايه لما كنت مسافره ولما رجعت كانت كفاية بقت كفاية ...خلصت او اتشفطيت ، يعني لحقت الكام مظاهرة اللي في الاواخر ، وبعدها سمعت عن 6 ابريل ويمكن اكون غلطانه كنت ومازلت شايفة ان اضراب 2008 هو اضراب عمال المحلة اللي وقفوا الماكينات وان  والاضراب اللي حصل في القاهرة مش اضراب لانه حصل يوم الاحد وهو اجازة ف وسط البلد ومحستش به في امبابه لان ولا عمال بطلوا يشتغلوا في مصانع ولا حاجة لان معندناش مصانع ف امبابة اصلا الا المطابع الاميرية ومصنع الشوربجي اللي تم خصخصته من سنين التنين . 
معرفش ناس كتير من 6 ابريل يتعدوا ع الصوابع وشوش من المظاهرات او الجرايد ومقدرش اقول اننا اصحاب انتيم 
وكل النجوم اللي في الاعلام معرفش منهم ولا نفر بعرف شوية من شباب المحلة او طنطا اللي من خلال الورش اللي كنت بحاضر فيها في الاقاليم ، ومكنش فارق معايا اعرف اذا كانوا بيفهموا سياسة ولا لاء .

لكن من بعد 2011 و25 يناير كل ما اروح ف حته الناس بتتعامل معايا علي اني 6 ابريل :- 
اول مرة لما قررت اعزل من عند وزارة الداخليه ولاقيت شقه في شارع محمود بسيوني بعد ما اتفرجت والشقة عجبتني واتفقنا الست قالت للسمسار لا دي شكلها من 6 ابريل ..احييه 

مرة روحت البنك عشان اسحب فلوس وابلغ عن الكريديت اللي ضاع (كريديت المرتب)و اول ما وصلت ع الشباك الراجل اللي في الشباك اللي جنبي مبحلق لي و فضل يسب ويلعن علي 6 ابريل اللي اخروه وهو جاي من مصر الجديدة لوسط البلد وخلوا المرور زحمة ..يا بن العبيطة ما هو يوم اتنين اول      الاسبوع والساعة واحدة الضهر ولما قلت طب وبتبحلق لي ليه وانت بتشتم وتسب ؟ قالي ما انتي6 ابريل وحبيت اسمعك ان انتوا اللي عاملين زحمة المرور ا!!

اخر مرة كنت في اسكندرية من اسبوع وراكبة العربية مع مجموعة من الاصدقاء ودخلنا ف شارع ضيق اللي فيه النادي اليوناني بتاع الابراهيميه بالصدفة كان الناس اللي اشتروه واقفين وبيقولوا انهم هيهدوه واحد من اصحابي اتحمس وقرر يصور المبني قبل هدمه وصور بعدها بدقيقة لاقيت واحد ضخم زي البغل وبيخبط علي ازاز العربية وبيقول ما هم دول 6 ابريل اللي كانوا بيجوا هنا يسكروا هم والبنات دول وراح مشاور عليا ...احححححححححححا 
طبعا كان في شارع بحاله بيحاول يهجم ع العربية والصديق اللي نزل يصور المبني اتكسرت له العدسة . 

الاسبوع اللي فات برده وانا في الطريق الي العريش عرفت بالصدفة انه عيد تحرير سينا ، واندمجت انا وصحبتي وبنتريق علي الاغاني اللي في الراديو وبعد ما نزلنا في الاستراحة و طلبنا شاي السواق قرر انه مستعجل وعاوز يمشي بسرعه اعترضنا وقولنا له دا احنا يدوب نزلنا م الاتوبيس راح قالك "انتوا شكلوا كدا 6 ابريل ومش هنسلك مع بعض " طب يا بني هو احنا مكتوب علي قفانا اننا 6 ابريل ؟ بعدين ولو 6 ابريل مش من حقنا نشرب شاي؟ 

طبعا دي عينة ايام الثورة زمااان مفيش سواق تاكسي الا ويقول او يلمح اني 6 ابريل وواخد منهم مرة قال شكلك فلول من بتوع 6 ابريل ، اللهي يهدكوا ، طبعا في حالات كتير كنت مضطره ادافع عن 6 ابريل ، ومرة قررت اكرشم لسواق واقوله ايوة انا 6 ابريل وواحد تاني لاقيت نفسي بدافع بكل هدوء واقوله لما هم جامدين كدا وبيوقفوا البلد علي رجل وبيخوفوا الحكومة وهم اللي عملوا الثورة وهم اللي في التحرير ومحمد محمود و رئاسة الوزرا ، طب ما نمسيكهم البلد ونخلص . 

دا  حتي في واحد منهم تاني يوم في اخداث محمد محمود  نازلة م البيت علي باب اللوق في عز الضهر اول ما المواطنين الشرفاء فجأة وقفوا التاكسي بعرض الشارع السواق تطوع وقالهم انا مليش دعوة خدوها باين عليها 6 ابريل "..والامثلة كتيرررر 

 نفسي اعرف هو الختم اللي ع وشي نفس الختم اللي ع سحن 6 ابريل؟  هم بتوع 6 ابريل اخواتي التوأيم ؟  

Sunday, April 22, 2012

تضامنا مع رامز عباس



طبقاً لقانون التأهيل رقم 39 لسنة 1975 والمعدل برقم 49 لسنة 1982
مثل الإعاقات البدنية- الإعاقات السمعية- الإعاقات البصرية- الإعاقات الذهنية،
بالإضافة لحالات متعددى الإعاقات.
تمنح شهادات تأهيل للحالات التى ينطبق عليها
"تعريف الشخص" المعاق 
ولكن لا حياة لمن تنادى فما الفائده من مجموعة منتفعين لا يراعون نص القانون ولا
 حتى روح القانون لرفع المعاناه عن فئه تعانى من التهميش وعدم وعى المجتمع بحقوقها
الم يكفيهم التهميش والتجاهل والنظره الدونيه التى نعامل بها فى مجتمع نعيش به
ونعامل به كدخلاء او كاى شىء بعيد عن الادميين
رامز عباس نموذج من نماذج كثيره لذوى الاحتياجات الخاصة  فى مصر
اصم 
 اصطدم بصخرة الجهل والتعنت والبيروقراطيه فالقانون يشترط على المعاق ان يستخرج شهادة تاهيل
ورغم انه حاصل على مؤهل متوسط الا انه لم يستطع الحصول على شهادة التاهيل التى تساعده فى الالتحاق بالعمل
وكـأنه كان ينقصه فوق مشاكله مشاكل اخرى ليتعثر بها فاما ان يدفع رشوى ليحصل على شهاده تؤكد انه معاق واما ان يظل بلا عمل ولا مصدر دخل  نظرا لاننا نعيش عصر ثوره لم تصل بعد الى الوزارات والمكاتب
الحكوميه التى مازالت الى اليوم تعلق صورة الرئيس المخلوع وحاشيته
نعم مازالت كل مصالحنا ووزارتنا تعلق صور المخلوع وحاشيته 
سواء داخل مقر رئاسة الوزراء وداخل هيئة الاستثمار
بل وداخل كل اروقة الوزارات المختلفه وكأنهم اصبحو جزء من تراثنا وتاريخنا
او انهم يستحقون التكريم لانهم سجلو رقم قياسى فى القهر والاستبداد والفساد وهو 30 عام وهذا 
ان دل فانما يدل على عقليات
واشخاص ونظام يحتاج لمائة ثوره اخرى لكى يتغير فما دامو مؤمنين 
بشخص فالاحرى انهم مؤمنون بسياسته
وليست وزارة الداخليه فقط من يلزمها التطهير وانما الجهاز الادارى 
بالدوله كلها  يحتاج الى البتر لكل عناصره الفاسده وليس للتطهير فقط
والى كل موظف وكل ادارى فى الدوله للتضامن مع رامز عباس
https://www.facebook.com/events/214123852031392/
اصل الموضوع علي شبكة معلومات ذوي الاعاقة 








Monday, December 19, 2011

حملة المداخلات علي برامج التليفزيون والراديو وتعطيل تليفونات الحكومة



بما ان في ناس فاكرة ان التليفزيون هو القناه الاولي والنيل للاخبار

بما ان في طنطاوي وعسكر كابسين علي انفاسنا بالجزمة
بما ان في اعلامي مصري رسمي وخاص لازال بيمارس دوره الوسخ

في نفاق العسكر بالظبط زي ما كان بيعمل مع مبارك

وتضليل المواطن الغلبان

اللي مش بيشوف في الحارة وادام البيت وقناه الناس وحنفيه المطبخ

غير السلفيين والاخوانيين والمصلحيين

ليه احنا بقي اللي شايفين نفسنا متعلمين وفاهمين
 وفاقسين العسكر والحرامية والتليفزيون

منروحش للمواطن المشاهد الغلبان لحد البيت ونطلع له 

من التليفزيون والراديو وكمان فرن البوتاجاز

وندخل ع الهوا من غير ولا احم ولا دسطور ونقول رأيينا في اللي بيحصل و الاعلام
ووزير الاعلام والمذيعين بالظبط كدا زي ما في ناس محترمين شرشحوا الواد المعفن "زبايدر "ع الهوا في برنامجه

صحيح هيسألوك الاول انت عاوز تقول ايه؟ طبعا العن وسب ف الثورة
 وقول ان البورصة وقعت

وكمان قررت تسحب استثماراتك منها ، واول ما تبقي ع الهوا قول بسرعة من غير حفلطة ولا فلسفة تلغرافات سهلة وبسيطة
لان هيقطعوا عليك

دا مش اختراع جديد حصلت في الجزائر قبل كدا من اجل 


الافراج عن احد سجناء الرأي لما حصل تعتيم اعلامي
لمدة شهر لجد ما تم الافراج عنه

وكمان كان في جزء من الحملة لتعطيل خطوط تليفون 
وزارة العدل والنائب العام من خلال تعليق الخط بعد طلب الرقم
وممكن تشغل الفاكس بانك طول الوقت بتبعت في ورق فاضي
او لو لسانك طويل او انك بلطجي زي العيال
اللي في التحرير ممكن تشتم والعياذ بالله او تعمل كدا مع باقي تليفونات الحكومة



Sunday, September 11, 2011

حقوق النساء المعاقات في أفريقيا : هل بروتوكول حقوق النساء الافريقيات يوفر الأمل؟”

في عام 2011، أطلق مركز دراسات سياسات النساء سلسلة أوراق جديدة على الانترنت لتقديم وجهات نظر مختلفة عن النساء والفتيات ذوات الإعاقة، ومحاولة تقديم وجهات نظر محددة ذاتيا من النساء ذوات الإعاقة ، سواء في الولايات المتحدة أو وعلى الصعيد العالمي ، فيما يخص مجموعة من الموضوعات مثل : الحصول على الرعاية الصحية والحقوق الإنجابية والصحة ، والعنف ضد النساء والفتيات والنساء والإيدز والتعليم والإنصاف ، والحياة العائلية وتربية الأطفال، والعمالة والتنمية الاقتصادية والموازنة بين العمل والعائلة، والمشاركة في الحكومة على كل المستويات ، من المستوى المحلي إلى الوطني ، وعلى الصعيد الدولي.

تأسس مركز دراسات سياسات النساء في عام 1972 بهدف تحليل السياسات الموجهة للنساء ويعتبر من المؤسسات ، النسوية البحثية الرائدة في الولايات المتحدة من أجل صياغة السياسات العامة لتحسين حياه النساء والحفاظ علي حقوقهن من منظهور حقوقي انساني

من أحدث الاوراق التي قام المركز بنشرها في اواخر الشهر الماضي، ورقة بعنوان :

A New Publication: “The Rights Of Women With Disabilities In Africa: Does The Protocol On The Rights Of Women In Africa Offer Any Hope?”

” الهدف من هذه الورقة هو تحليل كيف يمكن للنساء المعاقات الاستفادة الكاملة من الإطار القانوني الذي منح للمرأة الأفريقية من خلال بروتوكول المرأة الأفريقية.

وتدعو الورقة إلى أن التحديات التي تواجه المرأة المعاقة ضخمة، وبالتالي لا ينبغي أن يقتصر على حكم واحد، خاصة إذا حقوق المرأة المعاقة هي التي ينبغي معالجتها بشكل فعال. الورقة تعرض حالة المرأة المعاقة في أفريقيا، ويناقش الآثار المترتبة على وجود حكم مستقل حول حقوق النساء ذوات الإعاقة، ويجعل استخدام المبادئ التوجيهية للإبلاغ الدول بموجب بروتوكول المرأة الأفريقية مع اعطاء اهتمام خاص لتقديم التقارير حول “الحماية الخاصة للنساء ذوات الإعاقة” (المادة 23) للتدليل على القيمة المضافة من وجود العديد من الأحكام الواضحة أكثر حول حقوق النساء ذوات الإعاقة… “

لتحميل الورقة بالانجليزية اضغط /ي

مركز دراسات سياسات النساء

Saturday, September 10, 2011

من حواديت العمدة :حكاية عشر ساعات في وكر العادلي

وصلت الى مصر حوالي الثامنة والنصف الى التاسعة بتوقيت القاهرة بعدما تأخر إقلاع الطائرة من بيروت ومن ثم عبرت مباشرة الى نقطة الجوازات على كرسي نقال تحسباً لأي مضاعفات نتيجة الوقوف الطويل بإعتبار انني قد تعافيت للتو من تكلس فقرات الظهر. عند نقطة الجوازات كان ينتظر ظابط امن سلمت جواز سفري للختم فتسرعت الظابط بختم الجواز قبل ان ينتشله من يدها ظابط آخر نتيجة ما ظهر على الشاشة امامه وطلب من مرافقي ان يصحبني على الكرسي النقال الى حجز الجوازات.

في حجز الجوازات ظابط شرطة برتبة رائد وامين شرطة وشرطيين عاديين ، امين الشرطة اصر على عدم إعطائي اي سبب وجيه للتأخير، بعد نصف ساعة سأل عن سبب جلوسي على الكرسي المتحرك وعما إن كنت قد تعرضت لحادثة في مصر فأجبت بالنفي مظهراً تقريراً طبياً من المستشفى الانجلو اميريكي بالزمالك يفيد بناء على صور الأشعة ان السبب هو تكلس الفقرات وهنا تدخل الظابط وطلب منه عدم الكلام معي

بعد نحو ساعة رحل الظابط وبدأ الإستجواب من امين الشرطة بداعي الحشرية، نظر الى الورقة التي تلقاها بالفاكس وسألني ان كنت مطور برامج فأجبت برامج تنمية او برامج كومبيوتر؟ فلم يعجبه السؤال وقال لا تتذاكى علينا انت هنا لسبب انت تعرفه جيداً، “كل واحد بيعرف هو عامل ايه”.

بعد ساعة اخرى من الإنتظار كنت قد توترت بفعل ما رأيت، عائلة كوبية كاملة تساق الى السجن وسط بكاء شديد لإستخدامهم جوازات سفر فرنسية مزورة، ومن ثم شخص تركي يطالب الإتصال بالسفارة ويحاول افهام ذلك الى عناصر الجوازات الغير مبالين، فتبرعت بالترجمة فقالوا لي “انت لسه جاي عليك الدور”.

سيدة مسؤولة عن التنظيفات تدخل المكتب وتضحك، الحمام مفتوح! كان فقط متاحاً لعناصر أمن الدولة سابقاً …

اطلب تدخين سيجارة فيمنعني امين الشرطة من الخروج فادخل معه في جدال طويل، هل انا موقوف؟ قال لا، حسناً جواز سفري معك ولا يمكنني مغادرة القاعة الخارجية من دونه لما لا استطيع الخروج؟ وهنا علا صوت الجدال فتدخل الظابط وطلب إدخالي الى غرفة اخرى.

لقراءة باقي التدوينة اضغط / ي

Tuesday, August 23, 2011

موقع الكتروني من أجل كرامة ضحايا جرائم الشرف




ووفقا للأمم المتحدة والحملة الدولية ضد جرائم الشرف أن هناك ما لا يقل عن خمسة آلاف امرأة وفتاة في جميع أنحاء العالم يقتلن كل سنة للحفاظ على “شرف العائلة”. ولاتخاذهن خيارات الشخصية لا تتطابق مع الحدود المفروضة عليهن من قبل أسرهم والمجتمع المحلي.

لذلك قامت مجموعة مكونة من مخرج نرويجي شهير وموزع موسيقي فضلا عن مغنية بوب وهي دييكا والمعروفة لدي معجبيها باسم ضيا، في ابريل الماضي ، بانشاء موقع الكتروني باسم مينميني مستوحي من المعني اللاتيني لكلمة ذكري هدفه اعادة الكرامة لضحايا جرائم الشرف

والموقع فضلا عن التوثيق لتلك الجرائم . اهتم الموقع بتعريف جرائم الشرف وتوثيق بعضها ، ويري الموقع ان عمليات القتل هذه تحدث في المجتمعات حيث السيطرة على سلوك المرأة هو العامل في طليعة تحديد مكانة الرجال بين أقرانهم. كما ان الاختيارات الشخصية تأتي في الصراع مع العائلة “شرف”عندما تبدأ امرأة شابة تبدأ تتسائل : من أريده أن يكون شريك حياتي ؛؟ ماذا لو أنني لا أريد زواج مرتب من جانب الاهل او المعارف ، ماذا تريد أن ترتدي من ملابس ؟أي نوع موسيقي أود الاستماع ؟ هل ممكن أن أحصل علي عملي الخاص؟ ، هل يمكنني الذهاب الي الجامعة ؟ هل يمكنني الغناء في الأماكن العامة ، أو الذهاب للرقص ، هل يمكنني طلب الطلاق إذا ضربني زوجي ، هل يمكنني حضور المدرسة؟

هذه الأسئلة يمكن أن تجلب الخطر في مجتمع يتوقع أن النساء والفتيات يجب ان يتبعن مبادئ و توجيهات صارمة.

التحكم بشدة في الحريات الأساسية للنساء ، مثل الخيارات المهنية ، والتعليم ، وأنماط اللباس ، واختيار الأصدقاء وحتى عدد الأطفال الذين يرغبن ،يؤدي بالنساء اللواتي أصبحن ضحايا العنف في دائرة لا تنتهي من الإنكار الذاتي .

دعا الموقع الجديدعلى شبكة الانترنت لاعطاء ذكري رقمية لضحايا جرائم الشرف في جميع أنحاء العالم ،

رصد الخطوط العريضة لحياة 25 امرأة اللواتي قتلن بذريعة الشرف .

وتعلم ضيا جيدا المولودة من أبوين مهاجرين من الباشتون والبنجاب ان ثمة مخاطر تهدد النساء اللواتي خطون خارج “القاعدة الثقافية” لمجتمعهم. وتقول ان جرائم الشرف هي نهاية المطاف للسيطرة وقمع النساء

وأن هذا الشكل الحاد للعنف ضد المرأة موجودا اليوم في جميع القارات. على وجه التحديد، في سوريا ومصر والمغرب والهند وتركيا وبنغلادش والأردن وكردستان العراق وأفغانستان وباكستان ولبنان واسرائيل وفلسطين ، وكذلك داخل مجتمعات المهاجرين في الولايات المتحدة ، كندا ، اسبانيا ، ايطاليا ، ألمانيا والسويد والنرويج والمملكة المتحدة.

و أن مرتكبي هذه الجرائم بدافع الشرف يريدون محو كل مظاهر حياة هؤلاء النساء الشابات تماما ، كما لو أن هؤلاء النساء الشابات لم يكن خلقن من الاساس

عن شبكة ومينز اي نيوز

.memini.موقع