Sunday, June 19, 2011

حواديت عن التحرش الجنسي..متحرش اهبل بيتحرش بساق صناعية


عندي مجموعة حواديت عن التحرش سواء حصلت معايا او مع غيري او كنت شاهده عليها :

كنت فاكرة زمان اني اعتمادي علي عصاية بمشي اتعكز عليها هيحميني من التحرش ، وكنت بقول ان اي متحرش ممكن تاخدوا بيا اي شفقة ومش هيعمل معايا اي حركة تحرش ، مع اني مش من اللي بيقبلوا بالشفقة ، الا في حالات التحرش موافقة علي الشفقة واتمني رضاها كمان بس تيجي .

من سنة كنت ساكنة في الشيخ زايد جديد ، كان مشوار ، مكنتش بروح لوحدي ابدا، لحد ما يوم جوزي قرر يبات في المكتب ، وانا عملت فيها السبع رجالة ومسمعتش الكلام اني اركب تاكسي وقلت حرام الستين جنيه ، وكان في زحمة علي ميكروباس في عبد المنعم رياض ، قلت انا هركب الاتوبيس الجديد دا وخلاص وكدا كدا بيعدي عند بيتنا ، ركبت ف اول كرسي ع اليمين ع الحرف جنب واحدة ست تانية ، وبما ان السكة طويلة ، طلعت كتاب وبدأت اقرا واتسلي ، بدأت الناس تركب بس مكنتش زحمة اوي ، وفي راجل خمسيناتي وقف جنبي ومسك في العمود الحديد اللي قدامي ، بمرور الوقت حسيت بضغط علي رجلي الشمال (اللي هي ساق صناعية أساسا) المفروض اني مش هحس لو اتلمست لكن لو في وزن هحس بالضغط عليها ، وبما اني كنت منشغلة بالكتاب ، بدأت افقد تركيزي في القراية وبصيت فجأة للراجل اللي واقف ادام ، لاقيته عرقان ومش علي بعضه رغم ان الدنيا شتاء ، وفجأة لاقيته بيحاول ينط من الاتوبيس ، وانا ببص علي ركبتي اللي هي صناعي لاقيت سوائل بيضا ، مفهمتش ومستوعبتش لكن كل اللي كان في بالي للدرجة دي مش قادر تمييز اذا كانت دي رجل حقيقية ولا معدن وبلاستيك وسفنج؟

***** ##### **********

اغرب حالات التحرش بالنسبة دايما كانت التحرش بالعربية ، يعني المتحرش كان بيستعمل عربيته كأداة تحرش وكنت فاكرة اني انا لوحدي اللي بيتعمل فيه كدا ، اكتر واقعة مش ممكن انساها لما مرة كنت بعدي الشارع وكان في عربية راكنة ادام ، بعدي من ادامها لاقيت السواق طالع خطوة وخابطني قلت اكيد مش قاصد ، رجعت اعدي من وراه راح راجع خطوة لورا، قلت اكيد مش قاصد، وثانية راح رامي جملة من اياهم ، لاقيت نفسي بمسك العكاز اللي ف ايدي وبخبط به اول فانوس في العربية ، قال جملة تانية مصحوبة بشتيمة روحت نازلة ع الفانوس التاني وهكذا لحد ما اتهمني بأني مجنونة ، مردتش غير بضربة قوية من عصايتي في نص الباب الشمال وروحت ماشية .

بس من ساعتها وحاسة اني طالما عصايتي ف ايدي هاخد حقي من التخين ومن ساعتها بستعملها وقت اللزوم .

***** ****** ***** ***** *****
الواقعة اللي لسه قريبة ومش عارفة سببها بجد كان تاني يوم التنحي في شارع باب اللوق عند جراج الفلكي كنت بعدي الشارع ، العصاية في ايد وشنطة الكاميرا بتاعتي علي كتفي الشمال ، كنت شايفاه جاي من بعيد عربية كبيرة معرفش ماركتها جاية من ناحية الميدان وبيعمل غرز
انا قلت خليني في مكاني احسن مش هعرف اجري ، لحد ما جيه علي مسافة قريبة مني وهدي تماما انا قلت دا ابن ناس وبدأت اعدي الشارع
وفجأة اتحرك وانا ادام العربية لاقيت نفسي فوق الكابوت زي افلام الاكشن وقلبي انخلع نزلت بالراحة وانا رجلي مش شايلاني وبقولوه "ليه كدا؟ ما انت كنت محترم وواقف؟" راح شتم باللي قدره عليه ربنا ، واعترف اني رديت عليه الشتيمة بشتيمة "دي امك اللي كدا عشان تجيبلك اللعبة اللي انت راكبها "راح شاتم وهدد ينزلي من العربية عشان يوريني ، انا اتحديته انه ينزل لو شايف نفسه "دكر"، زميله اللي راكب جنبه قاله انت الغلطان راح ضارب صاحبه بالقلم ، قلت اخلع انا ، راح شاتم روحت كاسرة اول مراية علي الجانب اليمين من العربية بعصايتي ، راح نازل من العربية و هو بيشتم ومع كل شتيمة خبطة في العربية ، صاحبه هو كمان اتحمس وقرر يشتم وجيه ينزل م العربية روحت رازعة الباب بالعصايا عشان اثبته في مكانه ، الشابين اللي في العربية في الكرسي اللي ورا قرروا ينزلوا ، لاقيت عمال محل لوكس بتاع الكشري خارجين من المحل وماسكين سكاكين البصل وغطيان حلل وراحوا واقفين صف جنبي وحوالين العربية وقالوا للواد "لو هوبت ناحيتها مش هنسيبك" ركب عربيته زي البتاع وماشي .

من يومها بطلت اعدي اي شارع بركب التاكسي الابيض ويلف ان شالله يلف الكرة الارضية .

***** ***** **** *****

كانت واحدة صحبتي واقفة ادام بيتهم هي واختها بيحاولوا يوقفوا تاكسي ، مكنش في تاكسيات كتير ، فجأة عربية ملاكي سواقها ماشي تاتا تا تاتا و مادد ايده من الشباك وبيحاول يمسك صحبتي من "صدرها" هي لمحت ايده قبل ما تخبط فيها ، وكرد فعل راحت ماسكة ايده هو كمان هدي وتبت في ايدها ومسك جامد وساق العربية بالايد التانية وسحلها علي ارض الشارع لمسافة 100 متر !! معرفش جاب الجرأة دي كلها منين ؟

***** ***** ***** **** **** **** ***

كنت فاكرة ان اللي بيتم التحرش بيهم هم بس الستات اللي لابسة هدوم شفتشي لحد ما مرة كنت راكبة تاكسي ودخل شارع طلعت حرب و وقف في اشارة مرور وببص جنبي لاقيت واحدة ست منقبة منقبة يعني متغطي من راسها لحد رجليها ماشية هي وواحدة تانية معاها وفجأة واحد بيقرب منها جدا وبيمسك صدرها . انا اندهشت لمدة ساعة ، المسكينة فضلت واقفة متجمدة ف مكانها .

********* ***** *****

مرة كنت راكبة ميكروباص وكنا تلاتة ستات قاعدين جنب بعض ،البنت اللي كانت قاعدة جنب الشباك مكنتش علي بعضها طول الوقت كل شوية يا تلزق في الشباك، يا تحاول تقرب اكتر من الست اللي بيني وبينها ، فجأة مسكت ايد كانت بتحاول توصلها عبر فتحة ما بين المسند والكرسي اللي كلنا قاعدين عليه، مسكت الايد وصرخت ، صاحب الايد شتمها واتهامها انها هي اللي دخلت ايدها ومسكت ايده بالعافية ، الركاب ولاواحد فتح بقه، السواق بس هو كان صاحب القرار طرد المتحرش من عربيته، بعد ما الدنيا هديت شوية الست اللي كانت قاعدة بيني وبينها نزلت فيها بستفة وقالت لها "بنات الناس المتربيين ميفضحوش نفسهم ايه المشكلة لو كنتي سكتي؟ مش كنتي سترتي نفسك؟"البنت بدأت تعيط بصوت مكتوم وباصة ادامها مش قادرة تبص لها ، لاقيت نفسي بقولها يعني انتي لما بيفعصوا فيكي بتسكتي وترضي؟ معناها انك مش بتضايقي وان الموضوع عاجبك لو صعبان عليكي طرده م العربية انزلي حصليه.

2 comments:

أحمد حشمت said...

كلامك يوجع وحواديتك تعلم
بس اللي يحس

sohaila ellatif said...

اولا عجبنى التدوينه جدا وعجبنى اكتر رد فعلك ع المتحرشين واستخدامك لحاجه مضطره تستعمليها كسلاح
انا بس كنت عايزه اشاركك واقولك ان انا معاقه مش بمشى بعصايه بس بمشى اعرج وايدى ورجلى معوجين واعتقد ان جسمى ابعد ما يكون عن الاثاره لكن ده فعلا مبينعش الحيوانات اللى عايشين معانا انهم يتحرشوا وساعات كمان بيستغلوا الموضوع كانهم بيسعدونى ويفعصوا فى النص