Saturday, August 11, 2007

الباب المغلق


باب شقة صغيرة في الطابق الاول بحي الظاهر يسكنها الاستاذ موريس، محاسب في أحد البنوك وزوجته مدام جانيت التي تعمل في مدرسة لغات، الاثنان تجاوزا سن الانجاب دون أن يكون لهما ولد، في العمارة بواب من أسوان يسكن أسفل السلالم، توفيت زوجته وتركت له أبنة وحيدة صغيرة هي هدي، التي كانت تشتري للسكان وخاصة للأستاذ موريس حاجاته من المحلات القريبة.


موريس وجانيت أحسا بعطف علي هدي التي لا تطلب شيئا وتبتسم منبهرة من اي شيئ تتلقاه. هدي كانت تجلس في ساعات العصر في صالة الاستاذ موريس علي حافة فوتيه تتفرج علي التليفزيون، وتأكل من الموجود، وأحيانا تبيت علي أرض الصالة اذا عرض فيلم عربي طويل أو مسرحية، ولم ير أبوها في ذلك مشكلة، فالشقة في الطابق الاول بجوار السلالم، و الاستاذ موريس رجل طيب وكبير في السن، والبنت طفلة صغيرة في السابعة.


وذات يوم، يموت أبو هدي وينتبه سكان العمارة فجأة الي أنهم لا يعرفون للرجل بلدة ولا أقارب ولا عناوين، بل لا يعرفون حتي أسمه بالكامل! ويتولي "ولاد الحلال" دفنه، وتبقي هدي في صالة الشقة تبكي بعين وتتابع لقطات الافلام بعين، ويطيب الاستاذ موريس ومدام جانيت خاطرها بالكلمات وقطع الحلوي. يوما بعد يوم، أصبحت اقامة هدي عند الاستاذ موريس أمرا مسلما به تقريبا. وشيئا فشيئا ينتقل الكلام في الشارع من محل المكوجي، الي محل البقالة الي دكان العصير، ثم الي المقهي، والي البيوت وسكانها: الاستاذ موريس واخد البنت الصغيرة وح يخليها نصرانية! ح يعلمها علي طريقتهم! وينصحه زميل له بأن يطرد البنت لكي لا يصبح بقاؤها عنده مثار مشكلة.


الاستاذ موريس ضميره يعذبه، كيف يطرد طفلة الي الشارع وهي بلا أهل ولا سند ولا أقارب، لكن النظرات التي تلاحقه علي امتداد الشارع تجبره علي اتخاذ قراره، رغم دموع زوجته، لكن ماذا يقول للبنت؟ يناديها ويشرح لها أنها لا تستطيع المعيشة عنده أكثر من ذلك وأن عليها أن تغادر الشقة، البنت تبكي ولاتفهم، مرة، وأخري ثم يجذبها من ذراعها بالقوة ويضعها خارج باب الشقة، البنت ملتصقة بالباب المغلق تخمشه كالقطة تبكي: أنا زعلتك في حاجة يا عم موريس؟ والنبي دخلني. وتفر دموع عم موريس وراء الباب المغلق يقول: ما أقدرش يا بنتي ...والعدرا ما اقدر. والنبي..والباب مغلق وخلف كل ناحية شخص وحيد.

دا كوبي من مقال الباب المغلق لكاتبها محمد منير مجاهد، والقصة اللي فيه حقيقية وصلت للكاتب بالبريد، ومنشورة في جريدة البديل بتاريخ 8 أغسطس اللي فات، انا قريت المقال بالصدفة، بس وقفت عنده كتير، يمكن طول التلات أيام اللي فاتوا فضلت افكر فيه من غير ما أحدد انا عاوزة اقول ايه عنه؟ فكرت اكتب عن المقال من بعيد لبعيد، او اني اكتب عن ولاد الشوارع، او اي حاجة من هذا القبيل واربطها بموضوع المقال، لكن فضلت ان احطه زي ما هو كدا ع
الزنزانة
.

44 comments:

أنونيمس said...

ممكن الواحد يقول
فين المؤسسات المسؤلة عن هؤلاء الأطفال؟
وممكن بردك الواحد يقول فين الجيران و المكوجي والبقال اللي متنحررين؟؟
وممكن نقول أي حاجة بس في النهاية هنسكت ونرجع نقرا الحكاية من أولها ونغرق في صمت شديد
.
.
.

Gid-Do - جدو said...

بنتى حبيبتى راندا

انا كتبت بوست بعد ما قلبى وجعنى بعد قراية ـ البوست دة ـ لابد من حملة لاعادة التسامح بين الناس ـ هنا فى امريكا ممكن واحد ولا وحدة يرجرج الدنيا علشان موضوع ذو راى عام زى دة والامثلة كتيرة واخرها الام اللى راحت تحتج عند مزرعة الرئيس بوش فى تكساس علشان ابنها العسكرى مات فى العراق وبعدها امريكا كلها وقفت معاها ـ الناس كلها لابد انها تعرف انهم بيهدوا مصر على راسهم بموضوع الدين ياريت كل واحد يعبد ربنا ويخلص فى العبادة وملوش دعوة بالتانى ـ ربنا لو كان عاوزها غيراللى هيا علية كان عمل ـ تحياتى

أحمد عبد الفتاح said...

راندا
احنا فب زمن الغاب علي راي واحد مش فاكره
كل الي انا حاسه دلوقت بعد ما قريت ده احساس عميق بالاشمئزاز من المجتمع ده

Reemo said...

هو سؤال واحد بس نفسى أعرف اجابته
هى الناس دى قبل ما تهاجم الرجل ده او تذنبه لوجود البنت عنده مفكرتش مصير البنت دى هيكون ايه؟؟
يعنى اى احسن انها تتربى على دين المسيحيه ( وهو دين من عند ربنا فى كل الأحوال)
ولاانها تترمى فى الشارع وتبقى بلا دين ولا مله ولا اخلاق ولا اى حاجه خالص
مش قادره اقول غير
شويه انسانيه يا بشر
:(
ارحمو من فى الأرض يرحمكم من فى السماء

عدى النهار said...

أولاً: بغض النظر عن الدين ، دى مسؤلية لايمكن أن تترك لرغبات الناس. يعنى أبو البنت له بطاقة شخصية ممكن تساعد فى الوصول لأهله وطبعاً فى كل الأحوال يجب الإتصال بالسلطات رغم أنها سيئة. أمر آخر وهو البيانات الشخصية للطفلة ، إسم أبوها وإثبات نسبها ، عندما تكبر كيف سيتم تسجيلها؟

ثانياً: لايمكن تجاهل عنصر الدين والقول بأن كله زى بعضه ، وهذا لايعنى تخلف أو تعصب أو عدم تسامح. يعنى الشخص اللي فى موقف الأستاذ موريس (مسلم أو مسيحى) ضرورى يتباحث فى كيفية رعاية الطفلة التى تختلف ديانتها عن ديانته مع سكان العمارة والإتصال بأحد مؤسسات الدين الذى تنتمى له الطفلة لترتيب وسيلة رعايتها

وفى كل الأحوال لايجب تحت أى ظرف طرد الطفلة بالصورة التى وردت بالقصة

ذو النون المصري said...

فعلا و الله !!الناس اصبحت مدهشه و بتفكر في الجيران و الناس اللي جنبها
و التفكير مجاش الا بعد ما مات الراجل
انا مقدرش اقول ان بنت مسلمه تتربي في بيت واحد مسيحي ممكن ميكونش مشكله لان الدين امر اصبح حساس جدا لدي المواطن المصري و الذي للاسف انحدر فهمه للدين مع كل تشنجاته العقائديه
كان ممكن يتباحث الاستاذ موريس مع بعض سكان العماره في شانها و ممكن تتربي عنده عادي جدا لكن بتكون مسلمه كما تركها ابوها كي يطمئن العامه المحيطين به و ايضا لا تحدث مشاكل

Desert cat said...

لا حول ولا قوة الا بالله
انا مش قادرة افهم السنة الناس دى حتبطل كلام عمال على بطال امتا
بيوقفوا المراكب السايرة
وللاسف الكلام بينتشر انتشار النار فى الهشيم
طب هما فين الغيورين على دينهم
مش لحقوها ليه

zenzana said...

انونيمس

انا لسه ف حالة الصمت

مواطن زهقان said...

ممممممممممم
نوكومنت
ياريت اشوفك ياراندا فىمدونتى

Iskanderani said...

مساء / صباح الخير ياصاحبة الزنزانة؛

هي مصر المحروسة رايحة فين؟؟ أنا عندي إحساس غريب إنها رايحة في داهية ؛ هذا إذا كانت لسه ماراحتش

تحيات إسكندراني في بلاد الله الواسعة

عمر الشرقاوى said...

مشكله كبيره جدا هى مشكلهاطفال الشوارع القصه حلوه وجميله انا استمتعت كثيرا بقراتها كويس جدا ان البديل بيقدم حاجه زى كده

amr220 said...

ليه الاستاذ موريس ماأتصلش بدار من دور الايتام

أو حاول يبحث اكتر عن قرايب ابوها

أو حتي يبلغ الشرطه يمكن يوعوها الاحداث

او يلاقي اسره طيبه مسلمه تقبل تربي البنت

في حلول كتير احسن من انه يطردها بره الشقه و بقفل الباب


الحكايه اكبر من الموضوع الطائفي . . الحكايه مصير طفله بريئه و لازم يتوجد لها اسره ترعاها و تربيها

و انا في رأيي ان الاستاذ موريس لو فعلا كان عاوز يربي البنت ماكنش همه البقال و المكوجي

و لكن حانفترض حسن النيه و سؤ التصرف


اذا البنت لسه مش لاقيه مكان تروحه . . هل ممكن نعمل بوست هنا و نحاول نلاقي اسره مصريه علي خلق تقبل ترعاها و تربيها

هل ممكن نتابع الموضوع يا زنزانه


مع الشكر

أخوكي عمرو

Ayyam said...

راندا أن سمعت أن هناك مؤسسات لرعايه الأيتام والأطفال اللى فى الحالات المماثله!...أولا ليه مثلاُ السيد موريس مايحاولش أن يحد أى أثر لأسره البواب، ثانيا فى حاله عدم وجود أسره ممكن يأخذها لأى هيئه أو مؤسسه محترمه أو يتحدث مع من حوله من المسلمين، أقصد جيرانه فقط، بأنه يريد فقط رعايتها وتقديم الخير لهذه الطفله اليتيمه..أحب أنا مقوله أعمل الخير وأرميه فى البحر!...الحكايه عايزه شويه سيايه مش أكتر لأننا فى عالم ليس مثالى، الدنيا مش قفش وزعل ومسيحى ومسلم لكن علينا أن نجد حلول لمشاكلنا بالتفاهم مش بنقاش مشكله عويصه زى مسيحى وشيعى ومسلم..لى صديق مسيحى وكان يجلس معى فى درس القرآن ونحن فى الأبتدائيه لا لأنه يريد أن يستمع لما يتلى من آيات ولكن فقط لصحبتى فقد كنت عفريتا فى صغرى دائم اللعب والمرح...ذهبت أنا إيضا إلى الكنيسه لا لأنى أحبها ولكن فقط أردت أن أعرف وإبقى معى صديقى طوال الوقت..وكعاده الدنيا أفترقنا من حوالى خمسه عشره سنه ولكن لم يتغير أحداً منا..السبب هو أننا تعايشنا مع عادات النشئه مع أختلاف الوسط المحيط!..أذكر أيضا أيام الصغر أن بعض المعاتيه قالوا لنا أن القسيس قذر وملابسه رثره وربما تفوح رائحته المصنحه حينما تقترب منه وذقنه بها قمل وبراغيث وهو لا يتخلص من شعر إبطيه ولايغتسل إلا فى الأعياد والمناسبات..الخ من الأشياء التى تشمئز منها النفس..كنا إذا رئينا قسيسا نستغيذ بالله ونجرى بأقصى سرعه بعيده عنه خوفا من براغيته أو قمله...مرت الأيام وذات يوم كنت ألعب كره القدم مع صديقان مسيحيان يعيشا بجوار بيت القسيس، وكنت أحب اللعب معهما فى المدرسه ، وذات يوم كنا نلعب بجوار بيت القسيس ورايته وخفت أن أترك مكانى فى اللعب فيهزم فريقى..فقررت أن أبقى فى مكانى..كان القيسس يعرفنى جيداً فأفشى السلام ورديت أنا التحيه وعليك السلام..لم أشم رائحة كريه أو أى شيئ من هذا القبيل..وعلى الرغم من صغر سنى وقتها، العاشره، لكنى عرفت أن هناك أفكار خاطئه يبتكرها أناس لايعقلون تكون لهم عونا أو سنداً فى الحفاظ على غبائهم .أعتقد سيبقى هناك فرق بين مسيحى ومسلم طالما نسمح لعقولنا بالنوم وعدم التفكير فيما يقوله الناس من حولنا...على فكره كتبت برضو تعليق عند جدو وقلت فيه أنك غاويه نقار اللهم لا زعل ولاحسد

amr220 said...

زنزانه


لو المسلمين و المسيحين يحبوا بعض زي الفيديو ده . . عمرنا مانشوف مشاكل تاني


http://www.youtube.com/watch?v=-cBfl0-cC3o


: )

شيماء الجيزى said...

البوست موجع

دموعى نزلت ببساطه ..لأن ببساطه اكبر المنظر ده بقى قليل جدا
تعاطف الناس بقى قليل
ولو حد تعاطف مع حد
يطلعوا زى الجيران والمكوجى والبقال
يقولوا كلام ملوش اى لزمه
غير انه يخلق متشرد جديد
واطفال شوارع جداد
ومنحرفين
ونرجع نحاول نساعدهم
بس امتى ! بعد منحرفوا

مبقاش فيه مصريين بقوا مسيحيين ومسلميين
بقينا فى حرب

انا بكيت ..وما بيدى حيلة ..وزى مغيرى قال
هنغرف فى صمت ..ونقرأ فى القصة ونبكى

بجد
الله معنا

amira said...

بعد الشر
تطلع نصرانية ازاي ؟
لأ طبعاً

هيّا تمسك مكان أبوها

أو تشتغل خدامة عند الست الكبيرة الي في الدور الأول ... بغض النظر ان الست دي عندها أربع محاضر تعذيب خادمات

أو عند العيلة اللي في الدور الرابع
أهم برضه عندهم عيال من سنها وأهي تبقى تآخد هدومهم القديمة وبواقي أكلهم

أو حتى عند الإتنين الأجانب اللي واخدين الرووف ... وأهم أساساً مالهومش دين من أصله
بس مافيش بقى أفلام عربي ولا دياوله

ولو حصل لا قدر الله كمان كم سنة والبنت حملت من واد من اللي في شقة الطلبة اللي في الدور التاني
نبقى نرجعها للأستاذ موريس ومراته ونقولهم ( والنبي ) تتصرفوا
أو نمصمص شفايفنا ونقول ياريت اللي جرى ما كان

يا ريت اللي جرى ما كان

inksarat said...

ملامحها القمحى اندثرت
جوه سواد الليل
دنيتها بقت زنزانة
وسجن بدون اسوار
والوحدة مدار
والحزن طريقه طويل
واليتم عويل
حمدت ربنا عالموت
واتمنت قبر لابوها
لفوه فى كفن
بالحزن كمان لفوها
والبؤس بيفرض نفسه عليها
الناس ..اشباح من حواليها
وقلوبهم صمت.. حجر
وضميرهم مات
ملامحهم مسخ بشر
ومصيرها فى علم الغيب
اتحدت كل معانى الصبر
اتمنت بردو لنفسها قبر
ثارت صرخت
ملامحها القمحى اندثرت
من بعد ما عدى الليل
********
وجدت نفسى اكتب هذه الكلمات بعدما قرأت البوست

Egypt Rose said...

راندا
دى اول مرة اشوف مدونتك وعرفت بيها من عند جدو

اللى بيقول مؤسسات واللى يقول دور على اهلها مش صح .. لو كان ليها اهل كانوا دورو هم عليها

انا فكرت لو انا مكان عائلة الاستاذ موريس .. اكيد اكيد كنت اخلي البنت عندنا ونربيها .. بدخلها مدرسة تتعلم فيها دينها برحاتها وجوا البيت مضايقهاش وافرض عليها ديني .. ربنا قال .. لكم دينكم ولي ديني .. ده ممكن تكون الظروف عملت كدة علشان يعوضوا حرمانهم من نعمة الخلفة

والناس بتتكلم على الكلام و بتتكلم على الفاضية والمليانة .. لم البنت تخرج للشارع وواحد منهم اللى خايف على المسلمة من المسيحيين و يغتصبها ولا يشغلها عاهرة و نشالة وتشرب مخدرات و تموت في الاخر .. مش مهم ما هى بنت يعني كلبة وراحت .. شعب سادي

هيئة اليونيسيف عاملة تقرير عن اطفال الشوارع في مصر اقرأيه واحزني اكتر على الاطفال عندنا

معلش طولت عليكي بس قلبي وجعني على البنت دي .. ارجو ان تزوري مدونتي الهادئة

salamander said...

الحدوتة دي تبين الي اي مدى اصبحت مصر بلد عنيفة لا ترحم أي شخص فيها حتى الأطفال ... أمعقول ان تتيتم طفلة ولا يرحمها أحد؟ أمعقول ان نصل إلى حد الخوف لدرجة ان ندوس على مشاعرنا وقلوبنا ؟
لازم مصر ترجع تاني !!!

OverForty said...

القصه مؤلمه جدا و اتمنى لو متكنش حقيقيه لكن هناك جانب اخر اريد ان القى عليه بعض الضوء بافتراض ان العماره مكنش فيها ناس طيبين و ظروفهم الماديه تسمح بتربية طفله اضافيه غير اولادهم كان مصير البت هو الشارع و نرجع نقول اطفال الشوارع و اعدادهم بقت بالمئات و يطلع تربينى تانى و تالت طب دور الدوله فين مش عارف طب مؤسسات المجتمع المدنى راحت فين برده مش عارف يعنى الواحد منا متعلق من عرقوبه هو واولاده لو مرض او جرى ليه حاجه يبقى عليهم السلام

zenzana said...

جدو حبيبي
بس مين اللي يقدر يفهم اخر جملة
حضرتك قولتها
لو كان عاوزها كدا كان عملها

zenzana said...

تااح

احساسك بالاشمئزاز لوحده مش كفاية

zenzana said...

reemo
تعرضها للتشرد ، او الحرمان م الاهل و الرعاية اوحتي تعرضها للاغتصاب ف الشوارع زيها زي كل اطفال الشوارع يعتبر ولا حاجة كله يهون لكن مش ممكن يربيها نصاري
ولا تطلع زيهم
لا طبعا

zenzana said...

عدي النهار

لما قريت المقال الصورة اللي اترسمت ف ذهني صورة البنت وهي قدام باب الشقة وبتخربش عشان عم موريس يفتح لها الباب ولا فكرت ف بطاقة ابوها ولا التباحث مع جيرانها
المهم انه زي ما انت ما قلت ف الاخر انه مكنش المفروض طرد البنت

zenzana said...

ذو النون
عمر الناس ما بتبطل كلام
واحنا مجتمع ماشي بكل اللي علي مزاجك والبس اللي علي مزاج الناس مجرد اللبس تخيل بقي الباقي ممكن يوصل لفين؟

zenzana said...

Desert cat

هيظهروا يا ستي لما البنت
يحصل لها حاجة
يعني توربيني يغتصبها
او انها تبقي طفلة شايلة علي ايدها طفلة صغيرة
هيظهروا عشان يكملوا نهش جسدها

zenzana said...

مواطن زهقان
اتشرفنا يا فندم بزيارة حضرتك
وكانت جولة جميلة

zenzana said...

Iskanderani
لا متقلقش هي راحت من زمان يا فندم
صباحك اناناس

zenzana said...

عمر الشرقاوي
هتلاقي حاجات كتير حلوة ف البديل كل يوم بس انت اشتريه هههه

zenzana said...

عمرو
مش مع التفتيش ف ضماير البشر
لكن ايوة خلينا نفترض حسن النية وسؤ التصرف
بصراحة انا معرفش كاتب المقال بس ممكن اوصل له
والله انت طلعتها فعلا ف دماغي

amr220 said...

لو لقيتي البنت

و مشكلتها لسه موجوده

انا عندي حلول كتير

و بيوت محترمه ممكن تساهم

في رعايتها و تربيتها و تعليمها

alzaher said...

سلام يا أستاذة
بدأت لتوي في عمل مدونة جديدة باللغة الإنجليزية
برجاء زيارتها وإعطاء رأيك فيها
http://meansnecessary.blogspot.com/

3rby said...

بجد مش فاهم المكوجية والقهوجية والناس ديه اللي طول النهار بتسب الدين خلاص خايفين عالدين اوي طيب مايخدوها هم ديه لو بقت في الشارع هايبقا دينها هو النصب عالاقل المسيحية افضل من التشرد ولو افترضنا انهم صح ان موريوس ده هاينصرها مايربوها هم حاجة قرف خلينا فاضيين احنا للقرف دهولما باتكلم مع حد في الشارع عن اللي بيحصل في البلد تلاقيه مش فاهم اي حاجة ويقعد يقلك امثال مالهاش اي علاقة وكلام تحسي انو مالوش اي لازمة باللي بيتقال تيجي بقي تفتحي موضوع الفتنة تلاقي جهابزة بيتكلموا والمصيبة ان المدرسين اللي المفروض يعلموا التسامح هم اللي بيعلموا التشدد والقرف ده

zenzana said...

أيام
الله يسامحك انا غاوية نقار وجر شكل؟
مااااشي

انا المقال بس لفت نظري قلت انكشك بس انت والاخوة المعلقين

وطالما مختلفناش تقريبا ف وجهات النظر يبقي خلاص مفيش نقار ولا شجار ولا تقطيع هدوم والحمد لله

zenzana said...

عمرو تاني
المسألة مش يحبوا بعض ولا يبوسوا بعض وبالاحضان يا واد عمي

الموضوع اسمه مساواة وتعايش بس

الفيديو يا خويا مش بيفتح
اخبار الكباب ايه؟

zenzana said...

شيماء الجيزي

الف سلامة عليكي م الوجع مش قصدي والله

لا انا بطلت اغرق ف صمت بطلت اندهش


ربنا مع الجميع

zenzana said...

أميرة
وحشاني
ووجعتي قلبي بكلامك يا بنتي
انا كنت بحاول ابعد دا كله عن دماغي وانا بقرا المقال
روحي يا شيخة
يا شيخة روحي
احنا بنبقي هناك مش ناوية تيجي؟

zenzana said...

انكسارات

احييك علي الكلمات الجميلة

zenzana said...

Egypt Rose

ان شالله متكونش الزيارة الاخيرة
انا زرت مدونتك من زمان والله يا فندم
بس مش علقت طالما مش هضيف جديد

والله انتي جبتي المفيد
الناس عمرها ما هتبطل كلام
كدة كدة هيتكلموا
قعدت عند موريس عند حسانين هيتكلموا

zenzana said...

salamander

وحشتيني
اه هي دي مصر يا عبلة
بزمتك مش تعر وتكسف وتقرف؟
اه ابقي قابليني لما ترجع
:(
i feel i'm down

zenzana said...

OverForty

هي دي الفكرة الرئيسية من البوست اننا احنا اللي بنسهم ف حاجة اسمها اطفال شوارع ونرجع نقول دول جم منين؟
دولة ؟
مؤسسات؟
مجتمع مدني؟
سوري اصل سمعي تقيل

zenzana said...

عمرو
ربنا يقدرك علي فعل الخير

انا اتكلمت مع صديق عشان اوصل لكاتب المقال
وربنا يسهل

zenzana said...

alzaher

من عونيا يا فندم
علم وينفذ
تحياتي

zenzana said...

عربي يا دزمة

اهدي شوية انا عارفة منه لله اللي نرفزك كدا
انت هتحكي لي عن المدارس اختك مجربة