Wednesday, May 23, 2007

تقرير منظمة العفو الدوليه لعام 2007

صدر عن منظمة العفو الدوليه تقريرها السنوي لعام 2007،الذي أهتم بحالة حقوق الانسان التي أثارت قلق المنظمة الدولية، وغيرها من النشطاء والحقوقيين بشان قضايا حقوق الإنسان خلال العام 2006.
عن حالة حقوق الانسان في مصر رصد التقرير أصرار الحكومة المصرية علي تمديد العمل بقانون الطوارئ المعمول به منذ عام 1981، لمدة عامين اضافيين بداية من ابريل، بهدف تسهيل ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، منها الاعتقال لفترة طويلة بدون توجيه تهمة، والتعذيب والمعاملة السيئة، وفرض قيود لا مبرر لها على حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع، فضلاً عن المحاكمات الجائرة أمام المحاكم العسكرية ومحاكم أمن الدولة العليا (طوارئ). وغيرها من الانتهاكات التي تفننت الحوكة المصرية في ارتكابها بحق مواطنيها.
كما رصد التقرير تردي الحقوق السياسية من مشاركة، فقد تم تأجيل انتخابات المجالس المحلية، التي كان مقرراً إجراؤها في إبريل/نيسان، لمدة عامين. وقالت الحكومة إن التأجيل يهدف إلى إتاحة الوقت لوضع قانون جديد لتعزيز سلطات المجالس المحلية، ولكن بعض المنتقدين قالوا إن هذا القانون سيجعل من الصعب على أي مرشحين مستقلين محتملين لانتخابات الرئاسة أن يستوفوا شروط الترشح الجديدة التي استُحدثت في عام 2005.
مع استمرار حبس ايمن نور وتأييد محكمة النقض في مايو 2006،للحكم الصادر ضده بالحبس خمس سنوات.مع رصد حالات النف الطائفي في الاسكندرية خلال شهر ابريل.ورفض الاعتراف بحق البهائيين في أثبات ديانتهم بالاوراق الرسمية.
أما انتهاكات حقوق الانسان في سياق "الحرب علي الارهاب" فحدث ولا حرج فقد نفت الحكومة ضلوعها في احتجاز أشخاص سراً وتعذيبهم بعد اعتقالهم ، رغم تزايد الأدلة على حدوث ذلك، وإقرار رئيس الوزراء في عام 2005 بأن نحو 60 شخصاً من المشتبه فيهم قد أُعيدوا إلى مصر من حجز الولايات المتحدة.
وفي أعقاب تفجيرات طابا قتلت قوات الامن ما لايقل عن 13 شخصا بذريعة الاشتباه بانهم من منفذي التفجيرات مع استمرار احتجاز بعض الذين برأتهم المحاكم من التهم المتعلقة بموجب أوامر اعتقال إدارية.
فضلا عن ذلك اهتم التقرير برصد بعض حالات الاعتقال الاداري،ناهيك عن التعذيب والمعاملة السيئة داخل اقسام الشرطة، وان ركز التقرير علي قضية عماد الكبير، واعتبارها حالة استثنائية لندرةإجراء تحقيقات في ادعاءات التعذيب، كما أن مقاضاة المتهمين بالتعذيب هو الاستثناء وليس القاعدة.
أما عن تهديد سلطة القضاء، فقد صدر قاون السلطة القضائية الجديد الذي هدف الي تقييد سلطة وزارة العدل، وان لم يلق القانون قبولا من دعاة الاصلاح القضائي، لافتقاد القانون اي ضمانات لاستقلال القضاء، انتهي التقرير برصد انتهاكات حقوق اللاجئين وحرية الرأي والتعبير والاجتماع وتكوين الجمعيات خاصة قوانين الصحافة والنشر.

9 comments:

BeLiEvEr said...

أهوه حاجة طلعنا فيها من الاوائل
:(
بس بقانون الإرهاب الجديد، إحنا بنافس على المركز الأول

اللى مكتبهوش التقرير، إن حياة المواطن المصرى كلها مهانة، من اول ما يصحى الصبح و هو عايش فى بيئة غير آدمية لغاية ما يروح الشغل فى مواصلات غير آدمية، و بيئة عمل غير آدمية.

أنا مش عارف، هيه البلد اللى قاسية قوى على ناسها، ولا ناسها هما اللى قاسيين قوى عليها؟

zenzana said...

بليفر

الناس هم اللي قاسيين علي نفسهم وبالتالي مستسلمين ..لكن مصر عمرها ما قست علي حد
احنا اللي بنجيبه لنفسنا
ولا يغير الله بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم

جبهة التهييس الشعبية said...

اااااااااه قولتشيلي

عشان كده اختارونا في لجمة حروق اللسان؟

Xee said...

زنزانة

والله كتير جدا بتجيلي حالات إحباط و مرارة و بحس إن حال البلد عمره ما هيتصلح وخلاص بقى تولع
بس حبي ليها اللي بعبط، بيخليني مصر إن فيه أمل و أكيد فيه حل

عندي سؤال ليكي
في نظرك ليه بلد زي أمريكا بتاريخها الإسود اللي قام أساسا على أسوأ أنواع إهانة الإنسان و إنتهاك حقوقه لغاية 40 سنه فاتو بس، قدرت إنها تطبق -بشكل كبير- نظام بيدي لكل فرد عايش على أرضها حقوقه الكامله؟؟؟
هل ده فعلا حصاد اللي بداه الهيبيز في السبعينات؟
ولا ده عشان عمر ما أمريكا حكمها أشخاص بل نظم؟؟؟

تحياتي
و شكرا على لينك التقرير

zenzana said...

جبهة يا حبيبتي

مجلس بيضم السعودية والصين وكوبا
هل مستكترة ان مصر تدخله؟
انت مش شايفة تقريرها مشرف ازاي؟
مشرف لكل بلطجي
مشرف لكل ديكتاتور
مشرف لكل فهلوي
اونطجي

كمان لاحظي مصر مفيش حد اترشح غيرها
الاول كان الاحتمال انجولا تترشح
طبعا انا كنت هصوت لصالح انجولا
ع الاقل انجولا بتقوم بالابادة مرة واحدة ف الحروب الاهلية
لكن هنا بنموت بالتنقيط
يعني حتى ف دي النظام بيقول ادي ...
دقني الحمرا لو موتوا مرتاحين

فاكرة لما قال قاعد علي قلوبكم لطالون؟
ادي طالون مات وسيادته منورنا
رحمنا بقي يا رب

zenzana said...

xxe
يا سكر

انت مش بتتبسط اول ما تقرا خبر اضراب عمالي؟
اول ما هلاقيك عكننت هبلغ حبايبي يعملوا اعتصام
ايوة لسه في امل واحنا قاعدين علي قلوبهم لحد ما نطفشهم اجمد كدة يا راجل

بالنسبة يا سيدي لامريكا

اولا مفيش حاجة اسمها ديمقراطية بنسبة 100%
كل توب ديمقراطي وفيه شوية خروم

امريكا اه بلد مؤسسات
لكن في نقطة مهمة وهي ان الناس مؤمنة بأن لها حقوق يجب ان تنتزع وليست هبه

bluestone said...

وده طبعا يا زنزانة بيثبت قد ايه احنا نستحق عن جدارة الانضمام للمجلس بتاعت حقوق الانسان ..
احنا دايما بنحب ننافس على الريادة
...
مش انتوا اللي قعدتوا تشتكوا من التمثيل المشرف .. آهو بقى كله تمثيل ومفيش اي حاجة مشرفة

سؤالي دلوقتي .. احنا دفعنا قد ايه في الكرسي التيفال بتاع الحقوق ده ...
يعني عرقنا المجلس بكام ... اكيد طبعا الإخوة الأشقاء في السعودية دفعوا اكتر

وآهو كل حرامي بشيلته

Anonymous said...

wahashtini ya randa

littlesafrouta

شبابيك عربية said...

الحقيقة الحكومة بتاعتنا دايما مشرفانا،تنتهك حقوق الانسان وبعدين تنتخب فى مجلس حقوق الانسان .ازاى معرفش