Tuesday, May 15, 2007

في ذكرى النكبة: يلعن ابو كل وزرائك يا مصر

شايفين الصورة دى؟

شايفين البنت دى؟

الحلوة دي، ام ضفاير و ضحكة تقول للقمر وسع انا جيت
اقعد مطرحك
اسمها أميرة وهي اميرة علي الاقل لقلوب امها وابوها

ماتت وعارفين اللي قتلها مين؟

وزير التعليم يسري الجمل

وكمان وزير الصحة اللي مش فاكرة اسمه

ومش عاوزة افتكره ..اصل انا في طار بايت بينى وبين وزارة الصحة

ومش مهتمة اعرف اسمه

مش كفاية سي يسري الجمل واجع دماغنا بالغاء سنة رابعة ؟

ولا رابعة ابتدائي ..ولا نظام ثانوية عميه جديد؟

مش كفاية تصريحاته المسخرة؟ مش كفاية كادر المعلمين؟
مش كفاية كل دا؟

والتاني وزير الصحة اللي بقت مفيش

عند تلات تربع شعب مصر والربع الباقي علي وشك

مش كفاية صحة المصريين اللي خربت؟

مش كفاية القمح المسرطن علينا؟

مش كفاية مستشفيات مصر اللي عاملة

زى المراحيض العامة؟

مش كفاية الدم الفاسد علينا؟

مش كفاية وحدات الريف الصحية اللي مفهاش غير

شاش معفن وقطن وسخ

ومن غير حتى ممرض ولا تمرجي

بلاش دكتور حتي

مش كفاية التأمين الصحي اللي كان مشلول
وبقي مقتول؟

مش كفاية كل البلاوى اللي اكيد المستخبي منها اكتر

لا كمان ادوروا علي أطفال مصر

وبينشوهم زى العصافير بالنبلة

يا تري هيتم اضافة الحادثة لسجل انجازات الوزيرين؟

ولا هتم محاكمة وزير الصحة و وزير التعليم


ولا عادي الخبر هيعدي زي غيره؟

أكيد طبعا هيعدي زي غيره

بما اننا ف عصر الانحطاط ف كل شئ فعلا

انا عن نفسي لو طلبوا ان مريم وعبد الله يقفوا ف تشريفة وزير هولع ف المدرسة

الخبر استفزني جدا ومقدرتش انفض

الخبر من المصري اليوم عدد النهاردة

28 comments:

مُرَاقِبْ مِصْرِي said...

يا نهار اسود ومنيل بستين نيلة!!! والحياة عادي ماشية ومكملة كدة عادي خالص ولا كـأن فيه أي حاجة؟؟؟؟

أعتقد إن خلاص السنة كلها تقريبا بقت أيامها نكبات ونكسات وكوارث من أول 26 مارس لخمستاشر مايو لخمسة يونية لخمسة وعشرين مايو وعدي من هنا لبكرة

محمد said...

محاولات لتخريب الشخصية المصرية
أوسلو في 30 ابريل 2007

تجْمَعُ النفسُ البشرية النقيضين معاٌ، فالخير والشر متلازمان، والقبيح والجميل متجاوران، والعنف والتسامح يسيران جنبا إلى جنب.
هناك صفاتٌ للفرد، ولكن هناك أيضا صفات تجمع طائفةً أو جماعةً أو شعباً من الشعوب، وهي قد تكون مكتسَبة أو تتاورثها أجيال وتحتفظ بها لصيقةً بالهوية.
كل التغييرات التي حدثت منذ بدء الخليقة قام بها رجال يقودون آخرين، وهؤلاء يملكون مقدرة عجيبة على الدخول إلى النفس، وتغيير مفاتيحها وأزرارها وتوصيلاتها لتخرج إلى العلن مرة أخرى كأنها تركيبة جديدة لآلة قديمة.
المواطن الأوكراني الذي كان آلة تحركه يَدُ رجل عجوز في الكرملين فيتحول إلى قبضة حديدية أو جسد يرتعش أمام رجل استخبارات، هو نفس المواطن الذي يقضي الليل كله خارج مبنى البرلمان مدافعا عن حريته.
وأعضاء السافاك في ظل حكم شاه إيران هم نفس حراس الثورة الاسلامية تحت حكم آيات الله، فتتغير اللغة والطريقة والفهم الجديد، لكن يظل الانسان كما هو فيُخرج من داخل نفسه ما يناسب كل مرحلة، أو بالأحرى تُخرجها السلطةُ عنوة من أشد مناطق النفس اختباءً، ثم تُعيد ترتيب الأولويات.
والألماني المتحضر هو نفسه الذي رفع راية النازية، وأشعل العالمَ مُنطلقاً من العنصرية الآرية، فتحول الشعبُ كله إلى حالةٍ من الكراهية.
ويمكن لأيّ مُتحضر ومتمدّن أكثر وداعة من قِطة مُسالمة أنْ يتحوّل بفعل السلطة إلى وحش كاسر أو شارب لدماء ضحاياه.
لو وقف الرئيس حسني مبارك أمام الشعب وألقى خطاباً حاسماً وحازما ومميزا وانسانيا وطالب باحترام كرامة المواطن، وبعقد اجتماعي أخلاقي بين الأمن والشعب، وأقسم أنه سيعاقب كلَّ ضابط يهين مواطنا مصريا، وأن أجهزة رقابة ستقوم بالتفتيش المفاجيء على أقسام الشرطة، وأن وزير الداخلية سيفقد منصبه إن حدث أيّ تجاوز في تخشيبة أو سجن أو قسم للشرطة ضد مواطن مصري.
لحظات قصيرة بعد انتهاء خطاب الرئيس ويختفي الجانب الإبليسي من رجل الأمن، وتظهر صفات وموصفات جديدة وجميلة ومشرقة ، ويتحول هذا الضابط من وحش كاسر إلى انسان يقطر عذوبة ورقة وتهذبا.
أين اختفى الجانب الآخر؟
إنه موجود في مكان ما، وقد تمر سنوات ، بل العمر كله دون أن تظهر الصفات الخبيثة مرة أخرى.
عندما وقف الرئيس الراحل أنور السادات وقال بأنَّ من لا يصبح غنياً في عصري، لن تتاح له الفرصة مرة أخرى، كانت تلك كلمة السر، وظهرت ثقافة الفهلوة، وأصبحت العلاقات بين الناس كلعبة القط والفأر.
ولكن قد يحدث أن تتولى السلطةُ بدلا من عملية التبديل استخدام التخريب في عمق النفس، واستدعاء صفات تسبح على سطح المشهد كله، ومع مرور الزمن تصبح عادة، والعادة خصم للعقل، وعدو للمنطق، وعائق أمام أي تطور.
هل سمعت عن مصري واحد لم تكمم فاه تلك العادةُ، فرأى المشهدَ المصريَّ من الخارج ثم في الداخل، ثم من الخارج مرة أخرى؟
إن تكن رأيتَه فقد يصف لك أكثر مَشاهد مصر في عصرها الحديث حزنا وكَمَدا وأسفا لأن عهد الرئيس مبارك قام بحرب ناجحة على كل الجبهات ضد أرض وشعب مصر، فاستدعي قيَّماً خسيسة، وجعل التسول والفهلوة أمورا عادية، وقَرّبَ إليه لصوصا ومحتالين ونصّابين، وترك الكيف والمخدرات تتسلل إلى الحرم الجامعي وتُخرج للطالب لسانَها من دفتر المحاضرات.
قام مبارك باكتساح واسع للنفس المصرية، وتَحَكَم في الأذن واللسان والمعدة والرئتين وعبث بالعواطف عن طريق الفنون الفجّة، ثم نزع الشهامةَ والنخوةَ واستبدل بها لا مبالاةً وبلادةً وحِسّاً ثقيلا كأن صاحبه مصنوع من جماد.
كره المصريون الكتابَ والثقافةَ والعلومَ الانسانيةَ، وأدخلهم عهدُ مبارك في دائرة الاستغلال المتوالي، أيّ تسمح لسائق التاكسي أن يستغفلك، ويذهب هو لطبيب الأسنان فيفرّغ جيبه من يوميته ولا مانع من تخدير موضعي في الفم ملوث بفيروس، ويحتال المُدَرّس الخصوصي على جيب طبيب الأسنان، ولكن المُدَرّسَ الخصوصي يقف خارج غرفة العمليات في المستشفى في انتظار خروج ابنته، ولا يعرف أن استنزافه ماديا ومعنويا قد بدأ، وهكذا دواليك.
دائرة لا تنتهي صَنَعَها رجلٌ، ثم أكملها نظامٌ، وهي أشرس حرب في تاريخ مصر يشنها حاكمٌ ضد مواطنيه، لأنه عبث بكل أزرار النفس، حتى الأخلاق الدينية قام بتسطيحها فاغفلت الرسالاتِ السماويةَ لتضع مكانها قشورا تحيط بالنفس التي تم تخريبها.
كان مبارك من الدهاء ، أو الذين صَنَعَهم فصنعوه، وعرَف أنَّ تخريب النفس المصرية هو الشيء الوحيد الذي يضمن له ولابنه وللصوصه ولحيتان عهده الاستمرارَ والبقاءَ، فأضحى المصريون غيرَ المصريين، وتلوث المشهد وران عليه غبار.
تَحَدّثَ إلى أي عاشق لمصر غاب عنها عاماً أو بعضَ العامِ، ثم عاد لزيارتها فستُبكيك حكاياته، وستُغرق دموعُك وجهَك كلَّه إن كان عاشقُ مِصر قادراً على وصف أدق التفاصيل في مشهد هزيمة وطن.
مصر تسقط في براثن مُفترسيها، والشعبُ لا يعرف أن الهزيمة الداخلية للنفس المصرية هي أم الهزائم، وهي تعبيد الطريق لسقوط وطن وازاحته إلى هامش التاريخ وذيل ركب الأمم.
مسؤولية انقاذ مصر والمصريين تقع على عاتق كل من ليس له مصلحة في استمرار سيد العهد وابن سيد المستقبل المظلم القاتم الحزين. ولكن كيف تقنع المصريين أن الغزو الهمجي للنفس المصرية طوفان لا يبُقي ولا يذر؟
لن تستطيع قبل أن يتوقف المصريون عن كراهية المصريين!

محمد عبد المجيد
رئيس تحرير مجلة طائر الشمال
أوسلو النرويج
http://taeralshmal.jeeran.com
http://www.taeralshmal.com
Taeralshmal@hotmail.com
http://Againstmoubarak.jeeran.com

Xee said...

لأ بجد انا مختلف معاكي في تحاملك على الوزارة المره دي
يعني ذنب الراجل إن إنجازاته مخليه معجبينه كتير؟
وسيادة وزير الصحة ايش دخله بالموضوع هوه كمان علشان تهاجميه؟
يعني انفلونزا طيور و اهي استوطنت و بقت جزء من الشعب- سمعت انهم بيفكروا يعملوا حزب يمثلهم كأقلية دلوقت - ، دم فاسد و الراجل برضك مبخلش عليكو، و غيره و غيره ،عايزين ايه تاني؟؟ يجيبلكوا سرطان الا"كارد علشان ترتاحو؟

صحيح شعب سيس ، ياكل و ينكر

وجعتيلي قلبي بواقعنا المرير

تحياتي
Zee

ذو النون المصري said...

اشد شيء مؤلم في الموضوع كله هو رسالة المدرسه لعائلة البنت
تطلب اخطار رسمي بالوفاه لاجل رفع اسمها من كشوف المدرسه
كانها خدت الشر و راحت
حاله زفت

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

غريبة اوى

لا مش قصة البنت لا الغريب انك مستغربة

يا رندا انا للاسف يعنى بشارك فى كذا عمل خيرى واجتماعى فى مصر

الفساد والناس الى ماتت والناس الى بتموت وهاتموت من الجوع الى شوفتهم

يا بنتى البلد دى بتموت بجد بتموت والى يضايقك بقى انك لما تحكى لحد يفتح بقة ويوقلك اية دة بجد معقولة

انا فقدت القدرة على الدهشة خلاص

ميت الف حالة شوفتها وتعاملت معها وعملتلها ابحاث حالة سواء فى رساله او صناع او مساعدة واشتغلنا معهم مفتقدين الاولويات الى ممكن يعيشو بيها ووزراة الصحة نفسها طويل على ما يجيى

الدواء او الطلب يكون المريض مات اصلا

بلا قرف بقى

وكل دة مش كفاية ولا هايبقى كفاية


وبامانة نستاهل

الشعب كلة فى حالة وكلمة انا مالى على كل لسان تفتكرى الدور هايجيى علينا امتى؟؟

zenzana said...

مراقب

انت مندهش بجد؟ انا بطلت من زمان

شكرا يا سيدي علي تدكيري بنكباتنا ووكساتنا

zenzana said...

محمد

ارحمني من تعليقاتك

zenzana said...

xxe

ما انت عارف اصلي مفترية وقوية ع الحكومة الغلبانة

zenzana said...

زو النون

لانها مجرد رقم ف دفاتر الحكومة مش بني ادم
وبالنسبة للحوكة كمان اه خدت كل الشر وراحت مش يمكن لما تكبر تتهم بتكدير السلم العام وتهدد الديمقراطية اللي مغرقانة مش يمكن كمان يطلع لها حس يقول
يسقط يسقط حسني مبارك وعصابته؟
كل شئ جايز

zenzana said...

غزالي
لا مش مندهشة
بس اتحرق دمي اكتر ولان تقريبا عندي زيها
مش لاني بعيد عن العالم اللي بتتكلم عنه؟ انا النهاردة كنت بدلل فعلا بدلل علي حالة ان حد يساعدها وفشلت يئست كمان
يئست من كلمة وانا مالي ونفض وطنش وكل المفردات دي اللي بسمعها من يوم ما اتولدت

احنا لو ماموتناش ناقصين عمر ممكن كمان سنة

BeLiEvEr said...

:(
إنا لله و إن إليه لراجعون
هقول إيه بس، من لم يكن الموت له واعظ فلا عظة من كل المواعظ.

لا حول ولا قوة إلا بالله

zenzana said...

بليفر

سوري مفهمتش

هل تقصد اننا نتعظ وبس والمجرم يعدي منها؟

شــــمـس الديـن said...

تصدقي

انا حاسة ان الناس دي جواسيس لاسرائيل علشان لما يجوا يحتلونا تاني يلاقيو الطريق ممهد

احنا في نكبة احنا كمان مش هما بس

خير
التعليم هو اول شئ لو عايزين نتقدم نصلحة بجد

ربنا يستر علي الاجيال الجاية كويس اني نفدت

BeLiEvEr said...

لأ مش قصدى إن إحنا نتعظ و نسكت و خلاص.أنا قصدى إنهم نفسهم المسئولين عن التعليم و الصحة، شايفين البنت بتموت قصادهم و متعظوش، و لسه عمالين يفتوا و يتخانقوا إذا كانت البنت ماتت و هيه واقفه فى التشريفة ولا لأ.

موضوع زى كده المفروض ميعديش خالص.
أنا مش فارق معايا إذا كان وزير الصحة كويس ولا وحش، ولا وزير التعليم كويس ولا وحش.
أنا شايف إن لو عندهم دم فعلا يستقيلوا، ولازم نفضل وراهم و الموضوع ميتنسيش زى ألف غيرة،و الناس بتاعت التعليم هناك اللى عملوا التشريفة دى و سابوا البنت تموت، لازم يتحاكموا.

zenzana said...

شمس الدين

لو هم مش جواسيس يبقوا طبعا اصحاب البلد واحنا ضيوف يا فندم
يلا بينا نمشي بقي ونعمل خيمة ف اى حتة

zenzana said...

بليفر
طب ازاى؟
شور عليا

david santos said...

It places fhoto of Madeleine in your bloggue


Missing Madeleine!
Madeleine, MeCann was abduted from Praia da Luz, Portugal on 03/03/07.

If you have any information about her whereabouts, please contact Crimestoppers on 0800555111 Please Help

قنديل في قلبي said...

شفت الدنيا والزمن
وعرفت الخاين والمؤتمن
وقابلت الشجاع واللي جبن
واستعجب أنا ليه في بلدي ماليش تمن

آآه يا قلبي

Anonymous said...

لا اله الا الله وجعتى قلبى الناس دى ماعندهاش لا ضمير ولا احساس ولا مسئولية الاطفال يعملوا معاهم كدا!!!!!! مش كفاية الكبار لو كنتى عايشة فى الاقاليم كنتى ها تعرفى ان فى اى زيارة لمسئول او مؤتمر بيعمله فى اى مكان علشان يجبروا الناس انهم يحضروا بياخدوا دفاتر الحضور والانصراف للمكان والتوقيعات بتبقى هناك والجزاء الرادع للى مايروحش ده مش دفاع عن المسئولين عن البنت لكن توضيح للصورة اللى بتحصل على طول تحياتى (وش بيغمز)

صاحب البوابــة said...

الاخوة الكرام لأن دورنا هو إظهار الحقيقة وتوعية الناس بها , ولأن ما علمته عن ذلك المجاهد يمثل قيمة عظمى المفترض أن نفتخر بها ونكرمها , لا أن نعتقلها ونسجنها , فإني أطلب منكم رجاءاً أن تساعدونا في بدء حملة الافراج عن شيخ المجاهدين السيد / أبو الفتوح شوشة , المعتقل منذ حوالي 20 يوماً , ويعاني وضعاً صحياً سيئاً داخل محبسه نظراً لكبر سنه البالغ 80 عاماً , وتتمثل الحملة في نشر البوست الجاهز المتفق عليه بدءاً من يوم الجمعة الموافق 18/5/2007 والنشر سيستمر لمدة اسبوع ( مما يعنى أنه اذا لم يستطيع أحد المدونين النشر يوم الجمعه فهو يستطيع النشر لمدة اسبوع كامل ) , كما تشمل الحملة تثبيت صور شيخ المجاهدين في جميع المدونات المشاركة ( تأخذ الصور حفظ بإسم , أو عبر رابط عنوان رفعها على الانترنت ) , مع توسيع نطاق الحملة لتشمل كافة المدونات التي نستطيع الوصول اليها .. وجزاكم الله خيراً ...


البوســـت بعنوان

أن تكون أبو الفـتــــــــوح شوشــــة


حملة الإفراج عن شيخ المجـاهدين

في ظل تلك الهجمة الشرسة التي يتعرض لها كل وطني حر شريف , تتعدى تلك الهجمة هذه المرة خطوطها الحمراء , وتتمادى في غيها المنهجي , لتصطدم برمز من رموز العزة والكرامة في مصرنا الحبيبة , إنه شيخ المجاهدين الذي يربو عمره عن الثمانين , الأستاذ أبو الفتوح شوشة , ورغم ان الكثيرون من قد لا يعرفونه , ربما لأنه ليس بلاعب كرة قدم قديم أو مطرب شهير قد إعتزل ... بل إنه من القلائل الذين ما زالوا أحياء ممن سبق لهم الخروج مجاهدين وقت تقسيم فلسطين عام 48 م , ورغم أن الكل قد تناساه , في غمرة إعتقال نائبي مجلس الشعب من الإخوان المسلمين , وقد تم إعتقاله معهم وقتها بكل القسوة رغم شيخوخته وكبر سنه , إلا أنهم لم يرحموه , ولم تمنعهم كهولته , بل لفقوا له التهمة الشهيرة وهي محاولة قلب نظام الحكم !!! وكأن كهولته وكِبر سنه تسمح له بمجرد التفكير في قلب منضدة و ليس قلب نظام الحكم !!! لكننا اليوم نعلنها إننا لم ننساه , وكيف ننساه ؟؟ وقد حمل لواء الرجولة والعزة آنفاً وخرج ببدنه وماله قاصداً فلسطين ليجاهد عام 1948م اليهود الصهاينة وهو يبغي النصر أو الشهادة , , إنه اليوم له كل الحق علينا في ان ندعمه تماماً , حتى ولو لم يطلب , وحتى ولو لم يعلم , فإننا من منطلق من نمثله من صحافة شعبية , تمارس دورها في تنوير شعوب المنطقة , نعلن اليوم ما الذي يعنيه أن تكون شخصاً كشخص أبو الفتوح شوشة في مصرنا الحبيبة ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تكرم وتصير رمزاً لكرامة الرجال لو كنت في بلد غير مصر ... أما لأنك في مصر ... فهذا معناه أن تصير نزيل أحد السجون وحبيس أحد المعتقلات ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تخرج للجهاد في فلسطين وعمرك لم يتجاوز التاسعة عشر ...فتبلي البلاء الحسن ... ثم تعود لتنال جزائك على جهادك وبدلا من تكريمك يزج بك في السجون 15 عاماً مع الشغل والنفاذ ..

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تعود من فلسطين راضياً عن نفسك ... راضياً عن جهادك ... راضياً عما فعلته لرفع لواء الذود عن فلسطين ... فلا يرضى عنك النظام ... لتذوق الويل والتعذيب في السجون المصرية ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تخرج من السجن بعد 15 عاماً كاملةً لتمارس رسالتك في البناء والاصلاح من جديد ... بدون أن تتغير قناعاتك أو تتزعزع ثقتك في نفسك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تترشح في انتخابات مجلس الشعب لعام 1987م ... فيهب جميع أبناء دائرتك لإنتخابك ... بما فيهم أقباط دائرتك بالكامل .... فتنجح نجاحاً باهراً ... ثم يتم حل المجلس لأجل إسكاتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تتحصن بحب الله و تحظى بحب الناس لك ...... لكنك في الوقت نفسه تجد أن النظام يُكن الكره لك ... ويعتقلك المرة تلو الأخرى ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه ألا يرحموا شيبتك وأنت قد قاربت الثمانين ... فيزجوا بك في المعتقلات غير آبهين ... ويحولوك لمحاكمة هزلية غير مستنكرين ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تُحارب في رزقك وسكنك وراحتك وانت شيخ كبير ... ويضيقوا عليك كل شئ حتى يسجنوك ... في الوقت الذي تتمنى أن تنعم فيه براحتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه جهاد في صغرك ... تعذيب في شبابك ... بهدلة في كهولتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه ... اننا معك حتى النهاية ... نهاية ظلمهم أو نهايتهم ...


الروابط :

مدونة انسى تعلن بدء حملة الافراج عن شيخ المجاهدين
http://ensaa.blogspot.com/2007/05/blog-post_17.html

مدونة انسى تذيع نبأ اعتقال شيخ المجاهدين
http://ensaa.blogspot.com/2007/04/blog-post_9947.html

مجلّة "فلسطين المسلمة" تذيع فقرات من جهاد شيخ المجاهدين
http://www.fm-m.com/2003/aug2003/story24.htm

تقرير صحيفة المصريون عن اعتقال قدامى رجال الاخوان المسلمين
http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=34088&Page=1

عن جهاد شيخ المجاهدين المصريين في فلسطين pdf ملف
http://www.fm-m.com/2003/aug2003/pdf/51.pdf

لمعرفة معلومات متعلقة بحياة شيخ المجاهدين يرجى زيارة مدونة الحرية لأبو الفتوح
http://freeaboalftouh.blogspot.com/

رابط تقرير جريدة الدستور عن شيخ المجاهدين بتاريخ 13/5/2007
http://www2.0zz0.com/2007/05/17/21/81829036.jpg

Gid-Do - جدو said...

حبيبتى راندا

انا بصراحة حطيط صوابعى العشرة فى الشق زى مثلنا المصرى ما بقول كناية عن الياس من تصرفات الناس ـ عقلى مش عاوز يصدق ان فية ناس تقوم تحرق بيوت ناس كل جريمتهم انهم بيصلوا فى بيت واحد منهم وعملوة كنيسة الموضوع دة تعبهم لدرجة انهم ارتكبوا جريمة ـ وفى نفس الوقت البنت المسكينة يوقفوها شوية مطبلطية فى الشمس مكرهة بدل ما تكون فى الفصل وتموت بضربة شمس ومحدش من الناس يتحرك وكان اللى حصل دة شئ طبيعى موجعش حد ومتعبش حدالناس دية معملوة من اية ؟ بتفكر ازاى ؟

Anonymous said...

يلعن ابو الوزير لابو مدير المدرسة المتخلف لابو كل المتخلفين

ياريت اميرة وهى عند ربنا تقوله على التخلف اللى احنا فيها

يمكن ربنا يستجيب منها ....يمكن

zenzana said...

david santos

sorry that i could not helpe u

zenzana said...

قنديل في قلبي

حرام عليك كان لازم تفكرني

zenzana said...

وش بيغمز

فهماك كويس يا كابتن اتحكي لي كتير من دا وأسوأ منه كمان

لا تبتأس انت ف المخروبة اللي كانت محروسة زمان

zenzana said...

صاحب البوابة

علم يا فندم وجاري التنفيذ

zenzana said...

جدو حبيبي

القلوب عند بعضيها انا لسه جاية من عندك ومعلقة علي نفس سؤالك هنا
حرقوا بيوت لانهم اتعودوا علي هضم حق الاخر وارهابه
أما الطرف الاخر المسيحي مش قادرة ابطل تفكير في فكرة انهم كل مرة ماشيين في ديل شنودة ويقبلوا بتقديم التنازلات بعد كل حادث اصطدام طائفي
والامن بيلفلف الموضوع كل مرة ويجيب الطرفين بيبوسوا ويحضنوا بعض ويتم اسقاط المشاكل الحقيقية الي القاع
يعني من الاخر احنا قاعدين علي برميل بارود ولما هينفجر هيشيل الكل

أما الموضوع التاني هيعدي يا جدو ولا كأنه حصل وهو يعني ايه اللي هيحصل؟


احنا في عصر المومياوات

zenzana said...

مجهول

يسمع منك ربنا
بس هنلعن ابو مين ولا مين؟ دي سلسلة طويلة جدا
موضوع ان أميرة بقي تقوله علي التخلف اللي بنعيشه مش عارفة بس اكيد هو موجود وشايف يمكن لو اميرة تقنعه يجيب عليها واطيها ويريحنا