Tuesday, January 30, 2007

15 فبرايروعمال غزل المحلة شكلي هصدق


أمس الاثنين 29يناير، واصل عمال المحلة مسيرتهم نحو التغيير فتقدموا بطلب الى النقابة العامة للعاملين
بصناعات الغزل والنسيج لسحب الثقة من اللجنة النقابية للعاملين بمصنع غزل المحلة لتخاذلها في تأدية
دورها لمساندة العمال، أثناء اضراب ديسمبر 2006 ولسحب الثقة تم جمع مايفوق عن05% ، من
توقيعات أعضاء الجمعية العمومية، الذين يحق لهم التصويت في الانتخابات، وتم قبول الطلب بالنقابة العامة، جري
تحديد يوم 15 فبراير القادم لانعقاد مجلس أدارة النقابة،
ربنا يستر من محاولات طبخ العملية و دسها ف النملية

.بذريعة المحافظة على الكيان البطيخي النقابي الحالي

وعقبال عمال شركة حلوان لمعدات الغزل والنسيج الذين

يواصلون امتناعهم عن تسلم الأرباح التي قررتها لهم الجمعية العمومية للشركة
القابضة للغزل لعام ٢٠٠٦ بقيمة ٣٣ يوما، «٨٨ جنيها بعد خصم الضرائب والتمغة»، وأكدوا
إصرارهم علي عدم تسلم الأرباح إلا بما يعادل أجر ٤٥ يوما.وهدد العمال بأنه في حالة عدم

الاستجابة لهم فسوف يمتنعون أيضا عن تسلم رواتبهم المقرر صرفها لهم خلال أيام قليلة،
وتنظيم اعتصام وإضراب مفتوح بمقر الشركة.

شكلي هصدق ان ان لسه في أمل!!.
الصورة من مدونة العزيز النديم
راجع التفاصيل علي موقع حركة كفاية

12 comments:

حفصوتشا ام مصطفيتش said...

الله اكبر
هي دي الحاجات الحقيقية اللي تشرح القلب بجد
مش تقولي لي مظاهرات كفاية المستخولة

ايوة كده هو ده الشعب المصري الحقيقي
مش كلام هبل و مظاهرات غبية مالهاش فايدة

قسمي و سمعيني
شنفي اذاني بالاخبار الحلوة

يلا سلام الحق انام شوية قبل المحاضرات

وحشتيني يا دزمة

yasser_auf said...

شكلك حتصدقي ان لسة فية امل
هاهاهاها
لا امل و لا عمر يا زنازينوا دي بداية الانهيار الكبير يا امي

دة الناس خلاص جاعت و اسواء ثورة ممكن تتخيليها هي ثورة الجياع حتبقي و لا ثورة فرنسا

و بما انهم موش حمير قوي و عارفين كدة فبيلموا المواضيع علشان ما تتبحترش منهم موش قدها و لا قد لمتها ساعتها و مع الاسف هما موش بيلموا اي شركات هما بيلموا المواضيع في الشركات الي عدد عمالها يعمل ثورة لوحديهم

السؤال بما ان الحكومة بتدفع ليهم طيب لية ما كنش من الاول يعني هما معاهم فلوس اهة طيب لية التاخير كل دة و لا الفلوس دي كانت بتروج جيب حد تاني بدل ما كانت بتروح ل1000 اسرة ..فبما ان الناس حتاكلنا بلاش الشهر دة تروح مكانها المعتاد الي كانت متعودة علية تروح للفوضولين الانتهازين البلطين صحاب حقها و اهو نسد بية بقهم شوية و نسد بية اقلام اصحاب الا قضية من امثالك انتي و جرجس و اوسة و حفصوتشا و كفار كتاب و مفكرين و مثقفين البلد

بلد هممم الا يعني اية بلد يا زنازينوا هو لسة فية بلد و لا خلاص قلبوها كانتري كلوب " نادي خاص يعني "

ذو النون المصري said...

انا اعتقد ان فيه امل اذا كان العمال خلاص فاقوا و انتبهوا لحجم المشاكل لكن الامل كي يكبر لابد من تحويل اهتمامات الناس الي امر جوهري لا امر شخصي
اي الي مصر ككل لا الي قضايا نقابيه فقط و رواتب متاخره الخ

حفصوتشا ام مصطفيتش said...

اسم حضرتك مذكور عندي في التاج اللي جالي من انا حرة و انا رديت عليها و بدوري بلففه على البقاي
زوروني تجدوا ما يسركم

abourrisha said...

كلام جميل إن الناس تبتدي تتحرك وتدور على حقوقها ويمكن تكون دي نواة للحركة الجماعية لكل شريحة أو طبقة من طبقات المجتمع المطحون لاسترداد قوتهم وقوت عيالهم إللي اللصوص مصممين يلهفوه من الغلابة

أتمنى أن تشرفينا بالزيارة وتقولي لي رأيك في الكلمتين إللي كتبتهم عنك في مدونتي ذكريات أبو ريشة الأخرى

مع التحية

Reformer1976 said...

عزيزتي راندا

طبعا التحركات العملية شيء رائع ومبشر ومازلنا ننتظر الكثير من عمال مصر في المزيد من إضراباتهم واعتصاماتهم ومطالبتهم بحقوقهم ونفسي إن الدائرة بتاعة العتصامات توسع أكتر واكتر... بس عندي تساؤل موضوعي - على غير عادتي - ألا وهو إذا كانت كل هذه الاعتصامات - وهي أمر رائع ومذهل - تقوم من أجل مطالب فئوية بحتة ومرتبطة ارتباط مباشر بحقوق مالية للعمال فمتى نرى تحركا ذا طبيعة سياسية من العمال؟
طبعا التوجه بتاع حجب الثقة من اللجنة النقابية هو أمر يتجاوز مجرد المطالب المالية ويرقى إلى مستوى سياسي محود بشكل أو بآخر - وهو أمر له وزنه وأهميته - لكن تبقى المطالب فئوية جدا وليست عامة ودا اللي بيمكن الدولة من إنها تتعامل مع الليلة بالقطاعي... نظام ماشي يا سيدي الجماعة دول لبط سكتهم بأي حاجة... ودول التانيين بدءوا اللبط وراهم برضه سكتهم بحاجة وشد مع ده وارخي مع دوكها وفي الآخر الليلة هي هي... في السبعينات من القرن الماضي الحركة العمالية كانت مش بس حركة بتطالب بمطالب فئوية محدودة لكنها كانت جزءا لا يتجزأ - جنبا إلى جنب مع الحركة الطلابية - من الحركة الوطنية المطالبة بالحرية والتغيير

يمكن أنا مش قاري الليلة صح ويمكن قاريها صح... بس في كل الأحوال بافكر معاكي بصوت عالي... هل القضية غياب الوعي؟ هل القضية غياب فكرة الاهتمام بالشأن العام وشيوع قيمة يلا نفسي؟ مش عارف ومش متأكد ومش عايز أتجنى على تجربة لسة في مهدها لكن فيه واقع طبعا إن فيه انعدام وعي رهيب على مستوى المجتمع كله والعمال دول جزء من هذا المجتمع

العمال في السبعينات - قبل عدوية طبعا وكتكوت الأمير - كانوا بيسمعوا أم كلثوم وبيفهموا القصايد اللي كانت بتغنيها وحافظينها جنبا إلى جنب مع أغاني الشيخ إمام وأشعار الفاجومي... مش قادر أحكم ومش عايز ومش نافع أحكم أحكام قاطعة في موضوع لسة بيتشكل ويتصاغ بس مين عارف يمكن تكون أفكاري على قدر من الصحة

أحب أسمع ردك

ذو النون المصري said...

نفس راي الحاج جرجس هو اللي انا ذكرته و هو تحويل هذه الاعتصامات من الاهتمامات النقابيه المحدوده الي امور جوهريه تخص الوطن كله لا مجموعه من العمال فقط

zenzana said...

شوفي يا حفصوتشتي، بالنسبة لي أشكال الكفاح السياسي متنوعة مابين دبلوماسي،وسياسي، وكفاح مسلح كمان، و في راي مقدرش استغني عن كل الاشكال مرة واحدة، ولكن التناوب علي هذه الاشكال بيدخل فيه الاستراتيجية والتكتيك،الخاصة بكل مرحلة تمر بها اى حركة وطنية.
وبالتالي فالمظاهرة او العصيان المدني كلها اشكال المفروض ان يتم تضفيرها مع بعض.
فخمتي يا بيضة.

zenzana said...

والله يا ياسر يا خويا
بالرجوع الى المقريزي، والبلاذري صاحب كتاب فتح البلدان، يمكن الاتفاق علي ان كلمة بلد تعني (بلا)او بالعامية بلوة مسيحة، او ممكن تقول كمان بلادة، وتم تحريفها عشان تبقي بلد
يعني من الاخر كلمة بلد ف الاصل جاية من بلادة هذا الشعب اللي بياكل في اتا محلولة.

zenzana said...

ذو النون حبيبي مش ناوي تيجي القاهرة؟
الجروب كله نفسه يشوفك، بجد،

ايدي علي كتفك يا ذو النون نحرض الناس انها تتلحلح ، بس سؤال مهم ازاي؟
هههههههه
تهييس

zenzana said...

سورى ابو ريشة مقرتش التعليقات الا النهاردة، ومكنتش اعرف انك بتجيب سرتي لعله بالخير

zenzana said...

جرجوسي اقرا ردي علي حفصة وزيد عليه:
انا كمان لا ادعي ان قريت الليلة صح، لكن انا بس بحاول اعمل زي العيال ف الحارة زمان، كنا نجري اول ما حد يقول الحق خناقة، نتفرج، عشان كدة انا غاوية فرجة، بسمع وبتفرج ع الناس، وفي الفرجة ع العمال، شوفت التالي ان في ضغط واقع ع العمال اسمه الاحوال الاقنصادية الزفت، بعدها افتقادهم للثقة ف اي لجنة نقابية لان معروف اللجنة دي جاية منين؟ من النظام نفسه
العمال زمان كانوا جزء من كل، كان في منطومة متكاملة، صحيح كانت حنجوري شوية، لكن كمان الناس كانت علي نسبة من الوعي والمعرفة ، واخدة بالها ان لها حقوق، طالما بتأدى واجباتها، كانت مذاكرة شوية بنود "العقد الاجتماعي"كمان كان في اعلاء لقيم معينة، زي قيمة الحق، والعمل، وبالتالي قيمة العامل نفسه،شوف منظر العامل دلوقتى ف الاعلام، كان في حركة طلبة، عمال، وغيره، كان في استعداد لتغير كل شئ
فكرة ان كل واحد بيقول يلا نفسي؟
اتمنى تكون صح، لان لو الناس اتعاملتى بمبدأ المنفعة والمصلحة، حاجات كتير هتتغير. لان انا ايه اللي يخليني ايد قضية تتعارض مع مصلحتى؟