Friday, January 19, 2007

امتى نبقي حرامية بقي..انا زهقت!!


بعد مقاطعة قصيرة، ومماطلة مني ،وغياب عن جو المظاهرات، امبارح كنت فى مظاهرة
كفاية بمناسبة ذكرى انتفاضة 18 و 19يناير1977، اتفق الاصدقاء ان المظاهرة
كانت حلوة، من حيث العدد، ونسبة الحضور، وان كانت الهتافات هي هي متغيرتش
من سنة 77، وهو هو كمال ابوعيطة، بيهتف، "هما بياكلوا كباب وفراخ.."الى اخر قايمة الهتافات،
كان ناقص بس الهتاف الشهير بتاع "مرعي.. مرعي"، و هو هو حزام العساكر والظبابيط، المضروب
حوالين المتظاهرين
عامل زي الكورسيه المزنق على كرش واحدة ست تخينة، وان كان قلة نسبة التواجد

الامنى لاول مرة (يمكن مشغولين يا جماعة مع سفاح المعادى؟)لافتت النظر،
كمان ظرف ولطف اللواءاءات والظبابيط، هههههه، بداية من تنظيم المرور،

والشخط ف عسكرى الامن المركزى عشان اعرف ادخل المظاهرة "ولد نزل ايدك، اتفضلي،
يا ست هانم" هههههههههه
اه والله قالي كدة،وبعد المظاهرة، سيادة اللوا وقف لنا تاكسي، ههههههه

اما عساكر الامن المركزى، اللى واقفين حوالين المظاهرة،كانوا زي العادة، وشوش حيرانة،

مش فاهمة هو في ايه؟، او هم ليه متذنبين؟باستثناء عسكري طلب انى انزل اليافتة شوية،

لانه مش عارف يتابع الاحداث جوا حلقة المظاهرة!! تطور هايل يا جماعة من اخر مظاهرة حضرتها ،
واضربت فيها (مارس 2003)، و زميله العسكرى التاني زعل لما صديقي ابو
حوور عليه (يعني اشتغله) وقال ان سيادة الظبوط الكبير اللى واقف هناك دا خاله (خال ابو كمال)،

فالعسكري

قاله:عيب يا استاذ انت شكلك طالع عينك زيينا، ههههههه هم يبكي وهم يضحك!!
وبما اني غايبة عن الساحة من فترة ، اقصد ساحة المظاهرات، فا بالنسبة لي كانت

المظاهرة زي فسحة،او فرجة، بما اني من هواة الفرجة ف الموالد، احلي شو اتعمل وعجبني،
كان شو بعض المدونيين المشاهير، ومحاولتهم تجميع الجمهور، ورا هتاف واحد، بعد

ما اتحولت المظاهرة من البعض الي هتاف ضد امريكا، رغم ان المظاهرة كانت ضد ارتفاع الاسعار

قمة المسخرة كانت محاولة البعض التنبيه لوجودامريكي، (في الغالب مراسل صحفي)، الي "الحقوا في
واحد امريكي ف المظاهرة"مش عارفة كان الهدف ايه؟

ضربه ولا اختطافه علي طريقة الفصائل المسلحة في العراق واليمن،
والصومال، و ربما مدغشقر

المهم احتفالا بالذكري كنت ناوية اعمل فيها فلحوسة وامشي ف سكة لامؤاخذة التنظير،
وابخ كام كلمة،يلا اهو مرة من نفسي
ما اشبه الليلة بالبارحة (هههههه زى افلام حسن الامام بالظبط)، في نفس هذا التوقيت من العام 77،

اتخذت الحكومة مجموعة من القرارات الاقتصادية، وصفتها بانها حاسمة وضرورية، تحت ضغط من البنك
وصندوق النقد الدوليين، والنتيجة كانت ارتفاع الاسعار، بنسبة تتراوح مابين 30%الى 50%وعليه قامت انتفاضة

الجهامير، وردت السلطة بالقمع، وفرض حظر التجوال، وانزال الجيش للشوارع، وحملة من الاعتقالات، واطلق
عليها الرئيس

السادات (الله يكحته) لفظ "انتفاضة الحرامية"،طالما ان ثمة تشابه مابين يناير 77، ويناير2007

لماذا لا يوجد "انتفاضة حرامية" أخرى؟خصوصا ان مبارك تجاوز سياسات نظام 77 بمراحل.وفلنكات
ففى 77، مثل 2007، ارتفعت تكاليف المعيشة، وتراجعت الاجور، وزادت الهوة


مابين الريف والمدن،وزاد عليه في 2007، تصاعد انحطاط السلطة، وقمعها للمواطن ،وطرح
نظام التوريث، و تأكلت شرعية النظام السياسي، ووضح عقمه فى ايجاد بديل، وفى حالة
الانفصام الواقعي بين النظام والشعب، مابين الواقع المأساوى،للثاني، وتصريحات
وردية للاول، فضلا عن تزايد الاحتجاجات فى اوساط العمال، علي امتداد الاعوام 75، 76،
في المصانع الحربية فى حلوان، ومصانع المحلة ، والنسيج فى الاسكندرية، وشركة الكابلات
وغيره، بل الصدام بين الامن والشعب فى بعض المدن والمراكز، فلم يستطع النظام
كبح الغضب والسخط، فاندلعت الانتفاضة فأين الانتفاضة فى 2007؟
هل هو نظام الصدمات الكهربائية التي لجأ اليها النظام في 77، هي التى اعطت الدرس للنظام الحالي

لتغيير منهجه، واتجاهه الى "السحلبة والدحلبة"، وجس النبض، واستقصاء الرأي، وقيامه بصياغة تكتيكات عدة،

من أجل تمرير سياساته الاقتصادية دون دعاية ،(وفنجرة بق) فضمن معظم الوقت نزع فتيل الانفجار..
والان فى 2007،هل يمكن اعتبارانتصار عمال المحلة، وتوابعه الاضرابية في ورش السكك الحديدية،

واسمنت طره، و مرشدي قناة السويس،الذي عتم عليه
مقدمة لاندلاع انتفاضة اخري؟

7 comments:

ذو النون المصري said...

لا ادري ان كانت هذه المظاهرات و الاضرابات العماليه الجديده مقدمه لانتفاضه جديده لاني بصراحه فاقد الامل في الناس انها تتحرك بعد التكييل الذي حدث لها من النظام و بعد البرمجه علي الانسحاب المستمر الي المربع الاخير ،و هو الدين الذي انسحب اليه كل الشعب تقريبا
فيه حاله ولحده ممكن الشعب يعرف بعدها ان ظهره صار للحيط هي انهم يدركوا ان المربع واحد(الدين )هو ايضا صار لا نفع فيه عندها ممكن تقوم انتفاضه لان الدين لازال يعلم الناس الصبر علي الظلم لا العمل علي القضاء عليه
لكي تحياتي
الموضوع رائع

إسلام said...

السلام عليكم : ـ

أزيك يا راندا ، أنا طبعاً مش زعلان ، بالعكس انا بأعزك جداً ، وأنا زعلان قوى عشان مانزلتش مظاهرة امس عشان كنتى أنت هناك ، وبعدين انا منزلتش عشان خلاص زهقت من كل حاجة وزهقت من سكوت أبو الهول سنتني بنشتغل والناس مش عايزة تعمل حاجة مش عارف نعمل له آيه دول عشان يتحركوا ، عارفة أنا إمبارح كنت بأكلم شادى على الماسنجر ، وقلت له على مظاهرة أمس ، كان برضه رأيه من رأيى وهو على فكرة كويس جداً بس متضايق شوية عشان لسه مالقاش شغل ، وهو بيفتح مدونتك وعاجبها جداً ، وبيسلم على كل الناس

يللا سلام

yasser_auf said...

انا عارف لية مقبضوش عليكي في المظاهرة و كانوا خلصونا

بقي انا برجوازي متعفن ... طيب يا رندا ماشي كلها كام يوم و يوم 28 جاي و نازلك القاهرة وحاخد حقي بنفسي

Malk Almasria said...

مساء الخير

الف حمد الله على سلامتك من المظاهرة
بس بجد انا عاوزة اسألك سؤال تفتكرى المظاهرات بس هى اللى هتغير الواقع ولا احنا محتاجين ثورة شعب؟؟؟؟؟؟؟؟؟


تحياتى

ملك المصرية

ذو النون المصري said...

مش عارف اي فوطه صفرا بتتكلمي عليها اصلي مش واخد بالي من الشفرات دي لسه ما اعرفهاش ياريت توضحي اكتر

lastknight said...

احتمال أكون فعلا شكاك زياده عن اللزوم .. لكن لو كفايه فعلا بتعبر عن مواجع الناس و بتحس بيهم .. ليه ماتظاهروش أول ما الأسعار ماغليت ؟ و ليه استنوا ذكرى انتفاضة الحراميه ؟ سؤال تانى أذا افترضنا أن انتفاضة الحراميه سنة 77 كانت فعلا شعبيه مش محركها شياطين اليسار الحاقد ولا الميديتشيات المأجورين على الراحل الشهيد السادات .. طيب ليه بعد تلاتين سنه ما اتطورتش الأستجابه المسماه بالشعبيه و بقت أضرابات أكبر من زمان ؟
أقولك أنا .. سنة 77 اللى خرج شوية بلطجيه حرقوا و كسروا و دمروا و طلعوا حقدهم اليسارى على المجتمع كله .. بينما اللى بيحصل النهارده من العمال فهو بعيد تمام البعد عن أيادى اليسار الحنجورى ..و كل الحركات اياها .. عمال مصريين و بس .. بيطالبوا بحقوقهم من غير تكسير ولا تدمير و بيحققوا حاجه .. المصريين نجحوا .. بينما اليسار الفاشل لسه بيجتر خيبته الل عمرها دلوقتى تلاتين سنه و بيمارس الاستمناء الجماعى فى الشارع .. تخيلات و أوهام .. لو واحد فيهم قدر يقرب من الشعب الحقيقى كنا شفنالهم مثلا تمثيل نيابى ضمن 103 معارض فى البرلمان دلوقتى .. او كنا شفناهم كده متحركين بجد فى قضية عماد الكبير اللى شالها من أولها لآخرها أربع رجاله مصريين بجد
كفايه كانت حركه مرتبطه بمد عالمى يناصر الحركه الديموقراطيه فى مصر .. و الحصل جزر بعد المد .. فكفايه تقريبا اتحلت .. و سيطر عليها اليسار و الناصريين .. مش أكتر من بوق جديد يطلقوا فيه حناجرهم
عفوا .. لا المظاهره كانت نضال .. ولا كفايه بتعبر عن مصريين حقيقيين بتركيبها الحالى
و انتفاضة 77 لما نقارنها بحركات العمال الحاليه اللى حصلت على حقوقها من غير تكسير و لا تدمير .. نقدر بضمير مرتاح نقول انها كانت فعلا انتفاضة حراميه .. و اللى بيحصل دلوقتى هو فعلا حركات شعبيه
الله يرحم الشهيد .. كان بعيد النظر

Reformer1976 said...

العزيزة صاحبة النزانة

متفق معك في كثير من نقدك لكفاية وفي الجدوى أساسا من التظاهر

لكن دعينا نقف عند نقطة مهمة جدا... لقد بذل الكثير من النشطاء جهودا على مدى العامين الماضيين كما يؤكد إسلام مثلا ولكن الشعب زي البروطة مش عايز يتحرك

شاطرين بس يسخروا منا ومن الناشطين اللي بجد ومن أي محترم عايزهم يتحرروا بجد

الأزمة طبعا مش يمين ويسار لكن أعتقد أن الأزمة الحقيقية هي في رصيد تراكمي من القمع لمدة تلاتين سنة وصل الناس كلها للحالة اللي انتي شايفاها

سجان بيسلمنا لسجان وزنزانة الوطن على قد ما بتوسع عشان تساع المزيد على قد ما بتضيق علينا لحد ما خلاص اتخنقنا... أنا مشفق على جيل كمال أبو عيطة وعلى كمال نفسه... تلاتين سنة والراجل نفسه سشوف الشعب بيتحرك والشعب بيضحك عليه ومعتبره مجنون وهو مصدق في اللي بيعمله وبيدفع التمن من حريته ومن كرامته

الوضع كله ملخبط جدا... لكن طبعا الاعتصامات والإضرابات بقت ثقافة مترسخة عند العمال على الأقل وده مكتسب لكفاية اللي يحسب ليها أنها أول من نزل الشارع من تاني بعد تلاتين سنة إرهاب حكومي... يمكن مش كفاية اللي تكمل حركة التحرر الوطني ويمكن كفاية بس مش دي القضية... القضية إن فيه ناس بتقوم وتتحرك... طبعا لسة قلة والأغلبية نايمة بس مين عارف يمكن المصايب اللي احنا فيها تفوقهم واحد ورا التاني