Friday, February 2, 2007

و أنا في قمة الاكتئاب التهييسي:مبارك و المنشطات..الكشري علي محكمة الثورة

بالتأكيد تعرف معني كلمة كتاب، ولكن هل تعرف معني كلمة معرض؟
هههههه تعالي اقولك ولو ان اكيد انت شفته بنفسك
طول سنتين فاتوا كان عندي وهم ان لو موجودة ف القاهرة اثناء انعقاد المعرض
يبقي هتلاقيني مستنية الافتتاح من اول يوم ع الباب (القاهرة الدولي للكتاب،
واخد لي بالك من كلمة دولي دي؟)، يعني المحلةوكفر الشيخ وشبين الكوم
واهو اديني كنت في القاهرة و مروحتش المعرض الا النهارد
تم الاتفاق بيني وبين احمد ومروة اننا نتقابل قدام هارديز
وبما ان احمد اتفق مع جروب تاني يجيي معانا من اماكن متفرقة من
القاهرة الجميع (ما عدا مروة)وصل متأخر حتي محمد اللي ساكن جنب الجامعة الامريكية
وصل متأخر ساعة ..ازاي ؟ معرفش
بعد ما الجروب وصل كله احمد افتكر انه جعان(دي طبيعته اول سؤال كل ما يشوفني انتى مش جعانة؟
تاني حاجة انك تركب مع سواق تاكسي يستهبلك
هبش مننا عشرة جنيه من التحريرالي المعرض، لكن استهبلنا
انه نزلنا عند باب قاعة المؤتمرات، اللي الطوابير قدامه كانت بدايتها من ميدان عبد المنعم رياض
يلا ساعة كمان طوابير (ثقافة القطيع)اليومية واديني وانا في الطابور اتعرفت علي الناس اللي حوالية
وحسيت بالعشرة والعزوة معاهم، طبعا كل واحد ادلي برأيه في مسألة ان واحدة زيي واقف في الطابور..ما علينا
واديني طلعت بكام اعلان من اللي بيتوزعوا عن الموبيليا والاقلام الرصاص وكتاب سلاح التلميذ
وكمان الشورمة والكشري اللي في المعرض، اللي كانت وصفته بجوار المقهي الثقافي
ههههههههههههه
اول ما دخلت كان تقريبا مولد السيدة زينب لسه منصوب
كمية الزبالة والورق ع الارض وبوكسات البوليس والظبابيط
المعرض اكيد هو هو من كام سنة لكن المختلف السنة دى بالنسبة لي ع الاقل ان ناس كتير اعرفها
كبرت دماغها ومرحتش المعرض، وان معظم الناس رايحة تتفسح، يعني كل ست وراجل ساحبين العيال
وهاتك شرا غزل البنات وحلبسة ولعب بلاستيك وارد الصين وبلالين
اول حاجة صدمت عنيا بياع الشربات الرجالي والتلاته بعشرة جنيه
بعدها بياع حرامي الدش اللي كاتب وصف مفصل بيقول يسلك كل القنوات
ويقضي علي التشويش والخيالات القنوات المحلية (زي اعلانات البيروسول )
في منافذ بيع هيئة الكتاب ، كان في مسخرة انك تدفع جنب العمود
اه والله معرفش افتكسوها منين؟ انك تشتري الكتاب وبعدين حد يقولك ادفع جنب العمود
تروح عند العمود طنط اللي قاعدة تقولك لا العمود التاني
وهكذا ..ولما ربنا يكرمك بالعمود الصح، الست الحاجة تقولك معييش فكة
تقولها ما انتى اهو معاكي جنيهات وانا الباقي اتنين جنيه بس
تقولك يا سلام وبحركة من ايدها زي روح ف داهية يعني اديك كل الفكة وانا اقعد كدة؟ ولا اللى هتقعد عريانة يعني
خرجت انا ومروة وقولنا نستنى الجميع قدام صالة اربعة
نلاقي ان المعرض اتحول لمكان لترتيب لقاءات بين عرايس وعرسان المستقبل
ههههههههه (في حد بيتجوز دلوقتى؟)ان في شلة خطيب وخطيبته واخواتها التلاتة
و بما ان طرطقت وداني عرفت ان عريس الغفلة مرتب مع اصحابه يجوا يتفرجوا علي اخوات عروسته
بس اللي قطع حبل وداني اني شفت النديم فقمت اضرب تعظيم سلاح بالعكاز بتاعي
الزعيم مشي، اتفقنا نروح دار نشر عشان احمد بيه زكي عاوز يشوف كتاب هناك
اللي لفت نظري ان سيارات نقل الجمهور اتغيرت بقي في عربيات الجمعيات التعاونية
زي خط امبابة الجيزة، وان معظمها من المحلة و الدقهلية مفيش الاتوبيسات الشيك
بتاعة القوات المشلحة، تخيلت اني واقفة ف موقف عبد المنعم رياض
او تقريبا دا كان تأثير الاية الكريمة المكتوبة علي باب العربية "فأغشيناهم فهم لا يبصرون"طبعا
انا مش فاهمة اشمعنا الاية دى مش ايه "انا فتحنا لك فتحا مبينا" اللي متعودة اشوفها ..الله اعلم؟
كنت مقرر ان مش هشتري حاجة تاني لحد ما اروح سور الازبكية
لكن طبعا اتهطلت اول ما شوفت الرف بتاع كتب ابراهيم اصلان واشتريت له بحيرة المساء
كنت هتخبل واشتري لطارق البشري كتابه عن الحركة الوطنية المصرية
بعدين افتكرت ممكن ابلطج علي عمو عبد القادر واخده منه فردة
فالحمد لله رجعت الكتاب مطرحه والا هشحت باقي الشهر (و لو اني كدة كدة هشحت)بعدها
اخيرا قعدنا علي جنب نشرب شاي، وكانت فرصة اقلبها مراجيح بما اني ممنوعة من التدخين بأمر الدكتور
روحنا السور اخيرا يا رب، سور الازبكية من سنين طويلة كان الحاجة الوحيدة اللى تخليني اروح المعرض
مع ان في الغالب مكنش يبقي معايا فلوس كتير، هم تلاتين اربعين جنيه اروح اتسنكح بيهم
واجيب كتب كمان... يا سلام ع الكتب ام ورق اصفر تجنن و يا سلام بقي لو الغلاف متقطع مش ممكن
اصلي بحب الكتب القديمة و بحب اعمل لها ترميم للغلاف و احيانا الصفحات
و بحب اعداد المجلات القديمة زي المصور واخر ساعة زمان كان استحالة اشتري اعداد منها لان مكنش في فلوس
فالنهاردة انا فخورة جدا ان اشتريت كمية اعداد من اخر ساعة ومهمنيش
طبعا انا كنت عاملة ميزانية للنهاردة لكن طبعا الميزانية خرمت ع الاخر
لكن المهم اني جبت كتب لان الكتاب بالنسبة لي زي متكون في قصة حب مع حد لكن قصة حب
في بدايتها لان قصص الحب في مرحلة ما بعد البداية بيبقي دمها تقيل ومسخة
المهم احمد ومروة كل شوية خلاص دا اخر كتاب هشتريه لكن طبعا انا منفضة
لاني عارفة يموت الزمار وايده بدعبس ع الكتب، بس اتحطينا في موقف انا واحمد
لاختبار قوة صداقتنا اننا مسكنا كتاب سوا في نفس اللحظة قديم ومفيش منه نسخة تانية
سبته له لكن اتفقنا اننا شركاء لكن طبعا انا نيتي اضرب ع الكتاب بعدين
لو كان معايا كاميرا كنت صورت بلاوي اتفرج علي مناظر الناس مشيين بالزمامير والبلالين
ولا ام المسخرة بتاعة بعض دور النشر في كتابة اليفط مصحوبة بأخطاء لغوية معتبرة
باب النجار مكنش مخلع وبس دا كان مدغدغ سبعين حتة
و دايما مكنش فيه فرق بين كتابة الهاء، والتاء المربوطة علي اليفط
قبل ما نخرج قررنا ناكل لان صعب نتوقف في وسط البلد ..بس ناكل ايه؟
مروة اقترحت كشري (ويا ريته باين عليها)لاقينا الحمد لله مطعم بحاله
كشري وشورمة وكل حاجة انا قعدت ع الرصيف مع الكتب وعيني سرحت كدة
لاقيت المقهي الثقافي فاضييييييييي محشور بين مطعم الكشري ومقر توكيل بيع موبيلات
ومعظم الناس محشورة في خيمة بتسمع اغاني ع الدي جي ههههههه
معنديش اعتراض علي سماع الدي جي بس بروح اسمعه ف الديسكو مش معرض الكتاب
كمان صعب عليا حشرة المقهي الثقافي اللي زمان كان فيه الابنودي بيقول شعره
وعواطف عبد الرحمن و امينة النقاش وغيرهن متحدثات في ندواته
لكن دلوقتي الوضع اختلف بالظبط زي لما احمد سند علبة الكشري اللي ف ايده
علي كتاب محكمة الثورة، و مروة راحت راقعة بالصوت
شيل الكشري دا كتاب ، راح احمد اعتذر وشال العلبة
لعل وعسي يوم نشيل المقهي من جنب علب الكشري!!(ابقوا قابلوني)المهم
علي باب المعرض كان خروج الجهامير من الاستاد ومن المعرض في نفس التوقيت
وبما ان الاهلي فاز علي حرس الحدود (سوري يا عمر يا قناوي) خمستاشر صفر
كل الناس بالاعلام من العربيات ، لكن مفهمتش ليه سواق اتوبيس
هيئة النقل العام كان حاطت العلم الاهلوي ع الاتوبيس ومن الشباك
طبعا في التاكسي سمعنا الجزء التاني للمباراة علي موجة اف ام الشباب او اف ام كول
السواق هو اللي قال الاسم ، سيبك من التعليقات الهبلة عن الغاء الهدف
لكن شدني من ودني تعليق المذيع "طبعا حسب توجيهات
الرئيس حسنى مبارك و المنشطات هو اتكلم في الموضوع دا من زمان"مفهمتش
ايه علاقة مبارك بالمباراة أو بالمنشطات؟
غير ان ممكن مبارك يكون مجرد معجب بالمنشطات فاشكر فيها، او ربما اعطي توجيهات وخلاص بخصوصها
التعليق لفت سمع السواق ، فرزع التعليق دا " مبارك محشور ف ام المباراة كمان؟ مش كفاية محتلنا بقي له تلاتين سنة؟" احنا بصراحة يا عمو الظبوط مضحكناش ونزلنا علي طول من التاكسي
وانا قررت ان مركبش معاه لحد امبابة، وكملت الرحلة مع توك توك العاصمة
ههههههه خليني انهي البوست بالغنوة دى للمطربة

فيروز كراوية انا بقصد المعرض
دمك تقيل
وكلامك قليل
و في حبك بخيل
وعلي طول مكشر
انت بجد دمك تقيل

16 comments:

ذو النون المصري said...

انا لم ازر معرض القاهره الدولي للكتاب اطلاقا و كان نفسي ازوره لاني ايضا من محبي و مدمني اقتناء الكتب و فعلا انا متعجب و مستغرب بشده احداث الحكايه التي حكيتيها الان كلام غريب فعلا!!!ثقافه و اكل في مصر الاكل يغلب طبعا في اي مكان لكن توصل لمعرض الكتاب ايضا ؟انا لم اتوقع ان هذه تكون صورة معرض الكتاب ابدا
لاني ايضا سمعت عن الندوات و كبار المثقفين من المحاضرين في المعرض فقلت لابد ان المكان محترم لرفعة شان زواره الثقافي
لكن يبدو ان الانحطاط وصل لمعرض الكتاب ايضا
كان المفروض علي منظمي المعرض يعرفوا داء الغالبيه من الناس و يبعدوا اي وسائل ترفيهيه عن المكان حتي لا ياتيه الا راغبي التزود بالثقافه فقط فيخرج بالشكل الملائم
..................................
مبارك داخل و حاشر مناخيره في كل حته في البلد
خلاص البلد ملكه و عزبته لازم ياخد باله منها و مش لوحده لا
هو و الوريث من بعده
ربنا يرحمنا منه
مش عايزه تموتي مثلي؟

الحاج جرجس said...

أولا اسمه التهييس الاكتئابي مش الاكتئاب التهييسي
:D
أنا بقالي كتير ما ضحكتش على حاجة بالطريقة دي... فعلا شر البلية ما يضحك... مبارك والمنشطات دي كانت قوية جدا أما بقى الكشري اللي على محكمة الثورة فأعتقد إن أحمد ممكن يروح فيها ورا الشمس وحمزة البسيوني بذات نفسه هو اللي يمقششه... الله يرحمك يا حمزة... ما يجيش ف ضفر أي عربجي في الداخلية النهاردة... التلميذ اتفوق على أستاذه
بقول لك... الكتاب اللي تخلصيه تبعتيه على طول... وينوبك ثواب فيا... ولا مش عايزة الثواب؟
طب ألف سلامة ليكي

:P

حفصوتشا ام مصطفيتش said...

خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
لووووووووووووووووووووووووووووووووول
يخرب بيت شيطانك يا زنزانتي
انا مبقتش عارفة الم نفسي
صوتي جاب اخر الشارع و خليتهم يشوفوا الوجه الاخر من ضحكتي الرقيعة و دلوقتي عاجبك كده؟
حرسم الدور الجد على الطلاب ازاي يوم الاتنين و انا بدرسهم؟؟

بصي عمري ما فكرت ولا حلمت اني اروح نعرض الكتاب ده بتاتا
وحياتك حتى اذا قالولي حنديكي الكتب ببلاش
لما يبقوا ينظموا معارض محترمة يعرفوا يبينوا فيها قيمة الكتاب و اهميته و ضرورة خلق جو صحيح للبيع ابقى اروح
هما فاكرين انهم لما يغلوشوا علينا بالدوشة ان الواحد بيشتري و خلاص
لكن انا هنا بقف و ابقى الاسد الهمام
مش انا اللي يضحك عليا يا ماما في الكتب
الا الكتب
بصي انا بروح مدبولي
اول مرة اساله على اسماء كتب مش معروف لها اصل عشان احسس البياع اني خطيرة جدا و مش عاجبني العجب

تاني مرة اروح اساله جاب الحاجات اللي سالته عليها اول مرة
اذا قالي لا ،امصمص شفايفي و ارفعله حواجبي قال يعني المكتبة بجلالة قدرها مش عاجباني
يقوم الواد ميبقاش عارف يرضيني ازاي
و يفضل يطلع لي في كتب و اقوم اسوق الهبل على الشيطنة انها غالية و انها كمان مش اللي انا عاوزاهم خالص
فيفضل ينزل و ينزل لغاية ما ممكن ينزل سعر الكتاب و يشيل منه التلت
و طبعا اخرج من المحل معايا بوقجة كتب و يدوبك دافعة 200 او بكتيرة لو جبت كتب كبيرة حبتين ادفع مثلا 280
صحيح بيتخرب بيتي لكن لو مكنتش عملت الحركات دي يبقى قولي دخلنا في 400 او 450
و ارجع البيت اخد لي بقين تهزئ من ماما و مألسه لكن كله يهون في سبيل العلم اللذي لا يكيل بالبتنجان

لكن اذا قالي انه جابهم اقوم ابتدي اطلع فيهم القطط الفطسانة و افضل اصول و اجول في المحل المترين في اربعة لغاية ما اخوت امه و اخليه يسيبني اقرا الكتاب ساعتين لوحدي و بعدين اقله
معجبنيش طريقة الطرح
او مثلا الغلاف لونه باهت حبتين يا اما يخفض يا اما مش حشتريهو هكذا دواليكي او دواليا
المهم اني بكده بكون اشتريت مونة السنة كلها و اقضي بقية الشهر او الاجازة شحاتة عادي يعني

لو في قطربقى الموضوع يبقى غير، مرة وصلت معايا اني نزلت بعت دلايتين دهب عشان اروح النعرض و مخنصرش في ميزانية البيت
طبعا ماما لما عرفت اتحسبنت على خلفتها السودا و جه اخويا و كمل عليها لما لقيته هو كمان راجع بكبشة كتب و علشانهم مخصوص و يقدر برضو يشتريهم من غير ما ناثر في ميزانية البيت
راح قدم على قرض ابن اخت حسن
طبعا ماما ضغطها علي و سكرها وطي و خاصمتنا يومين الا ربع ساعة

المهم
هي الكتب كده مبيجيش منها غير وجع القلب و غلبة الدين و قهر الامهات
هههههههههههههههههههههههههه

سلام

zenzana said...
This comment has been removed by the author.
zenzana said...

هههههههه حفصة موتينى من الضحك على جملة رفعة شأن وزارة الثقافة خخخخخخ
حمار
مين سربلك اني مش عاوزة اموت؟
دا اصبح هو اقص المنى علي راي ثومة

zenzana said...

يا حفصة يا حبيبتي
شكلنا كدة زملا في الحركات علي خلق الله
لولا الواد زكي امبارح كنت عرفت افاصل احسن خصوصا في سور الازبكية لكن اعمل ايه في الهطل بتاعه
انا امي بقي اديتني وصلة تأنيب ضمير و قلبت ردح شوية لان تقريبا صرفت كل مرتبي واحنا النهاردة كام ف الشهر؟
وكمان بما اني رجعت البيت شايلة محملة عاقبتنى اني اطلع وانزل السلم مرتين عشان اشيل الكتب لوحدى وحرجت علي الغجر اللي ف بيتنا يساعدوني وحتي اخويا ال...كان شمتان وكمان بخ لها كلمتين اني راجعة متأخرة
كل دا في سبيل البتنجان
امي كل املها في الحياة اتجوز واحد حمار يرضي يشيل كتبي خارج الشقة، بما انهم كوام كوام

ذو النون المصري said...

شوفتي !!!!!انت تكتبي التعليق عندي من هنا تلاقيني رادد عليه هناك و هنا بعديه بثواني
شكرا علي الزياره
و سرك في بير

tota said...

زنزانة
انا والحج جرجس طوفنا المعرض كله بصراحة كانت رحلة بحث جامدة قوى وفشلنا فشل ذريع فى الحصول على مبتغانا
ملقناش بتاع الحلبسة خالص
هو كان فى انهى جناح حاجة تكسف ومشينا واحنا مقهورين بصراحة
كل اللى قلتيه طبعا بالحرف ووصف دقيق لكن العزاء الوحيد اننا اشترينا الكتب اللى عايزنها ومش بنلاقيها بغض النظر عن اللى حصل كله

بس مكلناش حاجة خالص الزعيم قال عيب
تحياتى

zenzana said...

توتا يا حبيبتي بتاع الحلبسة كان قدام صالة اربعة، خبط لزق وكمان كان في واحد تاني جنب المقهي الثقافي لا مؤاخذة طالما الزعيم قال كدة يبقي صح
انا حاولت بصراحة واكلت قبل ما اروح المعرض تعرفي كلت فين؟ دي بقي فضيحة قومجية بالنسبة لي بما اني اصحابي القومجية حاسبيني عليهم وكمان اصحابي اليساريين حاسبني عليهم
كلت في كنتاكي غطيني وصوتي..الله يوريني فيك يوم يا واد يا زكي

حفصوتشا ام مصطفيتش said...

انت شاربة ايه على العصر؟؟؟
اقري تعليقي كويس
فين قلت او جبت سيرة الموت؟؟؟
و مين اتكلم على رفعة شان وزارة الثقافة؟؟؟
انتي مؤكد لخبكيني مع حد تاني

روحي يا شاطرة اقري من اول و جديد

يلا سلام

zenzana said...

سوري يا حفصة لخبط بينك وبين ذو النون
اصل فيكي شبه منه
والنهاردة سيادته حولني وانا عيانة وواخدة كميات مضاد حلوي فا يعني تقريبا سطل

يا سي ذو النون نبه عليا ان انت انت مش حفصة
محروم من مقادم الغنم لمدة اسبوع
يا بتاعة رفعة شأن وزارة السقافة

الزرافة الحسودة said...

أنا أحسدك
أنا احسدك
أنا
أ
ح
س
د
ك

Rikka said...

ايه يا بنتي الفقر ده كله .. انا عرفت دلوقتي انا ليه مش كنت بروح معرض الكتاب ... تصدقي فعلا عمر ما جه لى بالي اني اروح هناك حتى لما كنت مستقرة في مصر ... حتى معرض الكتاب هنا في الكويت بدأ ياخد نفس الطابع المصري .. حاجة تخنق .. الكتب اللي بحتاجها بخودها بلطجة من اختي و جوزها اذا كان عاجب .. و لقيت ان احسن حل بصراحة .. هما يشتروا و يلفوا و كده و انا اخد على الجاهز .. احساس الشحاتة ده يجنن اوي يا بنتي :):):) و زي يا هتكسبي ثواب في جرجس فأكيد انا هديكي الفرصة انك تكسبي ثواب فيا انا كمان ايه رأيك ؟؟ :):)

zenzana said...

اجمعوا الفقها يا ريكا ان مسألة الثواب دى كدة وكدة الناس بتعملها لما تحب تشتغل نفسها
لكن انا تحت امر مزز ما بعد الحداثة امري يا اختى وهتلاقيني شبيك لبيك
مش قادرة اسيب رواية تحفة لازم تقريها
اسمها العمة اخت الرجال لاحمد خنيجر هتلاقيها عند عمر ف المكتبة
تحفةةةةةةةةةة

zenzana said...

اهلا اهلا يا ست زرافة لكن حسد علي ايه؟
دي اشكال تتحسد؟
الله يجبر بخاطرك

karakib said...

أممم أقولك حاجه ... رغم كل السلبيات اللي أنت ذكرتيها
و رغم كل اللي حصل لكن السنه دي احلي سنه عالأقل بالنسبه لي في معرض الكتاب
أولا لأني أشتريت 14 كتاب و روايه و لاقيت حاجات فرج فوده كامله في مدبولي و أنا كان بقالي فتره طويله بادور عليها
ثانيا لأني أكتشفت ثلاث كتب جديده لعبد الوهاب مطاوع لم تكن نشرت بعد ... و ده غير روايات المخزنجي اللي كنت باقراها فالدسنور و أقعد أسأل أصحابي اللي بيقروا الجرايد في المناسبات أن كان في حد يعرف له طريق يقولوا لأ أسأل المثقفين نسبيا يقولوا لي مين ده ؟ أما العالمين ببواطن الأمور فكانوا بيقولوا لي ده راجل جامد جدا .. بس مش عارفين نجيب حاجته من فين ... كل ده كمان ما دفعتش فيه مليم أحمر لأن بابا كان معايا و لأول مره أنفض لأصحابي الشحاتين الفقرا السو (زيي تمام ما أنا منهم) و أروح مع الرال الكبره أبويا ... كل ما أقول عايز ده يقوم مطلع دافع من غير كلام ... يعني ما حاولتش أكل خالص لأنه كمان فالبيت كان مستنيني أكل جامد
مش باقولك كان يوم جامد