Wednesday, February 7, 2007

تأجيل المحاكمة لاتنين من امناء الشرطة متهمين بضرب محامي بالشارع


قرر قاضى محكمه جنح العجوزة بجلسه الامس تأجيل المحاكمه التى يمثل فيها ثلاثه من أمناء الشرطه كمتهمين فى واقعه ضرب وأعتداء على الأستاذ / أحمد سمير الملاح إلى جلسه الثلاثاء الموافق 20/2/2007 لإستكمال أجراءات دعوى التعويض المدنيه التى أقامها المجنى عليه مع إستمرار حبس أمين الشرطه (كمتهم أول) سيد عمرو محمود .

وتعود وقائع القضيه إلى صباح الخميس 25/1/2007 عندما فوجئ المجنى عليه أثناء قيادته لسيارته قاصداً الوصول إلى المحكمه الكائنه خلف وزاره الثقافه بميدان الكيت كات بغلق الطريق فقام بالترجل لمعرفه السبب للحاق بأعماله داخل المحكمه فتكشف له وجود سيارة تابعه لوزارة الداخلية ( سيارة الترحيلات) وحاول الشرح لأمناء الشرطة المرافقين للسيارة بضرورة فتح الطريق ليتمكن هو وسائر المواطنين من أستكمال سيرهم كل إلي مقصده, ودون أي مقدمات فوجئ المحامي المجني عليه بسيل من الشتائم والإعتداء بالضرب وتمزيق ملابسه وهو الأمر الذي تخلفت عنه العديد من الأصابات الحيوية بجسد المجني عليه وأعقب ذلك الأعتداء الهمجي أن إقتادوا المجني عليه بعدما خارت قواه وأهدرت كرامته الي غرفة الحجز داخل مبني المحكمة وكانت النيابة العامة قد وجهت إلي عدد ثلاثة من أمناء الشرطة الإتهام بأساءة إستعمال السلطة وإستعمال القسوة مع المجني عليه وحددت جلسة عاجلة لمحاكمتهم أمام محكمة جنح العجوزة التي حضر أمامها عشرات المحامين المتضامنين مع المجني عليه وأصدرتالمحكمة قرارها بتأجيل القضية الي جلسة 20/2/2007.

2 comments:

ذو النون المصري said...

الله كده البناء كله بينهار واحده واحده عقبال الباقي
الاخبار تتوالي عن حالات السقوط العظيم للنظام
اعتقد انه كما قال جرجس لم ياتي علينا يوم كنا نتخيل فيه ان يصبح الضرب عي القفا جريمه لكنه بفضل المدونين اصبح جريمه
النظام قديم لسه فاهم ان العالم اللي بيحكمها قديمه مثله لكن الحقيقه المؤسفه ان الناس الشعب اكثر تقدما من حكومته و هنا تقع المشكله
المفروض يكون العكس
الحمد لله نتمني المزيد من حالات السقوط و ياريت متقطعوش عنا مثل هذه الاخبار

شهروزة said...

هههههههههههه
على كدة السجون والزنازين المجاورة كلها حتتملى من رجال الشرطة سواء امناء شرطة او ضباااط
هههههههههه
والشعب حيبقا كله خارج الأسوار والداخلية هى اللى خلف الأسواار

========
وتتوالى فضائح جهاز الشرطة المصرية برعاية نسور الداخلية وصقور الحربية والحكومة المهلبية

واناوانت
وكلبشنى يا جدع