Thursday, February 1, 2007

جميلة اسماعيل وامير سالم علي طريقة وزارة المقشات و لا مؤاخذة روزاليوسف

بعد عكشة الافلام التعذيبوية في اقسام المحروسة
وافلام غرق العبارات
واكش تصادم القطارات
وبعد طول انتظار
احدث افلام الموسم وكل موسم
من انتاج وزارة المقشات
تقدم
ترا رارام
خلال خروجهما فجرا.....واخد لى بالك؟
خلال خروجهما من احد الفنادق اخدت بالي معاك؟
علي طريقة كتب المراهقين بتاعة حنا خليل
محاولة لقتل ايمن نور بالبطئ، بما انه مش نافع الانتظار لقضاء ربنا

اتفقت وزارة المقشات الدخلوية في ارض المحروسة ، مع جرنالها الخصوصي
ابو شريطة صفرا "روزاليوسف اليومي"علي تلويث سمعة اسرة ايمن نور
و المستشار القانوني لحزب الغد أمير سالم
الخبر في عدد النهاردة في الصفحة الاولي و بيقول





القصة علي لسان امير سالم اكيد مختلفة ، وهي كالتالي

في فجر يوم الثلثاء اثناء خروجه من الفندق بدون جميلة، يعني لوحده ، وبعد انتهاء زيارة سالم
لرئيس البرلمان الاوروبي، الذي جاء الي القاهرة للتضامن مع ايمن نور
تم توقيف امير سالم بحجة ركن العربية في الممنوع، من ظابط وامين شوربة
ولاحظ سالم اصرار الامين علي تصويره بكاميرا الموبيل
وعندما اعترض سالم وحصلت الخناقة
اتعمل محضر في شرطة قصر النيل
وبس خلصت الحدوتة اللي اكيد ملتوتة

والان في ذات لحظة كتابة البوست
اتجه المحامي امير سالم الي
مكتب النائب العام بهدف الاعتصام
توب علينا يا رب من كاميرات الشوربة
و مقشاتهابعد ما اتغير الشعار
من عيون الامن الي عاملة زي عيون عبد الفتاح القصري
الى كاميراتنا ومقشاتنا رافعا سلاحححححححح

11 comments:

yasser_auf said...

الواحد مابقاش عارف الموبيلات ام كاميرا دي نعمة تكنولوجية و لا نقمة علينا
كل سادي من دول ماسك يصور كانة يوسف شاهين

سؤال علي الماشي الامين جاب ثمن الموبيل ابو كاميرا من فين ؟

ثانيا هو موش التصوير دة يعتبر اعتداء علي الخصوصيات .. و زية زي تسجيل التليفونات و زي تصوير المخابرات لازملة اذن من النيابة و لا بقي اي حد يصور اي حد عريان بقي لابس بيضرب

يعني انا افهم ان الضابط او المسؤل يصور لما يكون عاوز يلبس المتهم بالصوت و الصورة القضية لاكن يصور اتهاك للادمية او تهذيء او ....او

معرفش عموما لكل ظالم نهاية و يا خوفي من ان مرة يطلع في اديهم عيال فاقدة زي بتوع قسم المنتزة بالسكندرية لما شمطوا ظباط القسم علقة سخنة في الشارع ... او زي الواد الي ضربوة بالاسكندرية برضة و لما سابوة طلع عندة عرق رجولي علم وش الظابط في يوميها ب 3 شرط في وشة بماطوة ضيع مستقبل الضابط
لان ببساطة الداخلية ما بتخليش ضابط انضرب عندها بتعمل فية زي خيل الحكومة لما تعجز بالظبط

اما لو بتتكلمي عن موضوع ايمن نور و من يساندونة او اسرتة او محامية او حتي من يتعاطف معة .. فدة موش اكتر من اسلوب قذر رخيص للضغط علي الي حوالية لكي يكشوا زي ما بيقولوا علشان محدش يدخل و يجيب سيرة الراجل دة تاني لا مرضي بقي و لا علاج و لا افراج مشروط

يعني يطوية طي النسيان و الكتمان و بخ

ذو النون المصري said...

انا قريت الكلام لكن صراحه لا اجد ما اقول تعبيرا عن غضبي لاني لم اعد اقتنع بجدوي هذه الحاله الساكته الغير عمليه

ذو النون المصري said...

ليكي تاج عندي ياريت ان عجبك تشاركي فيه

tota said...

راندا
عارفة ليس هناك دليل على الضعف والتخلف والهوان والخيبة المصابة به الشرطة والجهات الامنية الا الاسلوب الرخيص ده
وما اظنش ايمن نور او اى مؤيد ليه هيقتنع بالهراءات دى
فعلا مش هيرحمونا من فكرهم العقيم القديم اللى ما تغيرش من ايام الملك

حسبى الله ونعم الوكيل
يعععع فعلا

zenzana said...

توتا يا حبيبتي
احنا ف عصر صلاح نصر من زمانننننننننننن

هي هي الاساليب ال ....

Anonymous said...

طيب يعني لازم تحرقي دم الواحد ع المسا؟

انتي عارفه ان اكتر حاجه بكرهها في المخروبه هي الجرنان الوضيع الللي اسمه روزا وابن متين الكلب اللي اسمه عبد الله كمال
وبعدين ايه اللي يخليكي تقري الجرنان الوتاطي ده أصلا؟

انا متهيألي والله العظيم ان عبد الله كمال لازم يترقع علقه محترمه في الشارع كأقل واجب علي سفالته الغير مسبوقه

وانتوا لازم تقاطعوا ميتين ام روزا اليوسف دي وإلا هقلبهالكم ضلمه

علي فكره
عارفين روزا اليوسف بتوزع كام نسخه يوميا يا ولاد

بتوزع ألف نسخه
والله العظيم تخيلوا
لأ وايه نصهم اشتراكات مؤسسات وحزب وطني وخلافه
يعني من الأخر ما فيش 500 واحد بيقروا روزا في مصر
ووحياه دين أمي لنخليها تقفل

عمر قناوي

Anonymous said...

Haa haa , thanks Zenzana,you made Omar Kenawy so angry. i can remember the old days now from his tall offensive words. haahaa

about Ayman Nour,mmmm, am waiting to see the end of all stories around him and his family. i am sure he will be a winner in the book history,in spite of some negative things he did. we all love him.

thanks,Henry
Australia

alnadeem said...

عزيزي هنري

عجبتك قوي يا اخويا وقاعد تضحك
ماشي
ما اهو اللي ايده في الميه مش زي اللي ايدو في النار
سلام

حفصوتشا ام مصطفيتش said...

انا بس في حاجة واحدة على بالي

يعني الحركات القرعة اللي بتعلمها الحكومة و ادواتها مش فاهمة يعني محسوش انه بطلت و بقت قديمة اوي و مكشوفة جدا و هبلة خالص و حتى عيال ابتدائي بقوا كاشفينها
بجد
المصيبة دلوقتي مبقتش في ايه اللي بتعمله الحكومة بقت في المستوى الاهبل في تخطيطها و الحركات القرعة و انهم لسه عايشين في عصر خمشار سنة قبل الميلاد
الظاهر انهم فعلا لسه عايشين في عصر صلاح نصر لكن مش بس الطرق
لا
كمان في التخلف و الساليب الهبلة
انا بجد مش عارفة احدد حالتي محروق بسبب الهبل اللي بيعملوه و لا اضحك بسبب الهبل اللي هما برضو بيعملوه

هههههههههههههههههههههههه



سلام

الحاج جرجس said...

واخدة بالك من الهطل والعته المغولي؟ واحد مشهور زي أمير سالم والدولة بأجهزتها بتتابع كل خطواته وعايز بخون موكله مع مراته يروح بقى مش يعملوا مناورات ولف ودوران ويتقابلوا في أي خرابة مستخبية... لأ ياخدها فندق ويخرجوا ومع بعض الفجر وهما عارفين إنهم هما الاتنين متراقبين... للأسف النظام أفلس حتى في الافتكاس... مش عارفين يفتكسوا فضيحة جامدة متماسكة تقنع عقل حتى عيل منغولي... دا إن دل على شيء إنما يؤكد ما قاله الزعيم يوما أن مصر تحيا بالفعل زمن الانحطاط في كل شيء

zenzana said...

ليه بس يا سي هنري؟ بتتريق ع الزعيم
طب لو جدع انزل وسط البلد
رغم ان وانا بكتب البوست كنت بفكر في عمكر قناوي واخواته السبعة والكتب اللي كانوا بيشتروها للمؤلف العظيم حنا خليل (مش متأكدة من صحة الاسم) هههههه بيني وبينك انا كمان موت من الضحك لما قريت التعليق

سوري يا جماعة معنديش اي تعليق ممكن ارد به ممكن لاني دخلت مرحلة الاكتئاب التهييسسي

ذو النون اعتذر عن اني مردتش ع التاج لاني بصراحة مش ف المود